أخبار النبطية

مفوضية جبل عامل الثانية تفتتح عملها الفنّي المسرحي العاشورائي يٰسِ (ياسين) في النبطية

=AZWFbcxOui2xjFu2wzwbU21aGEfqURm8ehzX8gFGqEBzAc1Rsy4vPW12dQmC-Vm4OAZv24IGedpVGZMxyyM2TXfF11w0tGaRopEBItgbV9FPJMP7-HNWUaNU6Dk_FXopqKGRTgI7cq5pyXb0OgfZxLTIgiZihq_98QrJCIBh1aSEO0cM3UdjLjuKY9AlbXCdbWSdSlhTvf5q5KVftHs90oWo&__tn__=%2CO*F" target="" link_title="" link_class="" link_id="" link_rel="" video="" auto_play_video="false" mp4="" webm="" ogg="" autopause="false" mute="true" loop="true" vbgalign="fill" thumb="" tab="<div class="ms-tab-context"></div>" tab_thumb="" delay="0.8" bgalign="fill" bgcolor="" pattern="" tintcolor="" crop_width="300" crop_height="300" ]

عمل فنّي عاشورائي متألق وجديد فيه الكثير من عزّة وشجاعة وبطولة كربلاء، افتتحته مفوضية جبل عامل الثانية رسميًا عصر اليوم تحت عنوان يٰسِ (ياسين) في قاعة تجّار مدينة النّبطية، بحضور مسؤول المنطقة الثانية في حزب الله، رئيس جمعية كشّافة الإمام المهدي عجّل الله فرجه، ممثّل بلدية مدينة النّبطية، شخصيات كشفية وتربوية وفعاليات، حشدٌ من الحضور وأهالي الممثلين.

يٰسِ(ياسين)، مسرحية من إشراف مفوضية الفنون، إخراج سارة قصير وإنتاج مفوضية جبل عامل الثانية وجهدُ فريق مضحٍ ومثابر لم يعرف إلا التّضحية،
وهي تَحكي بأربعين دقيقة ذهبية تاريخ اليمن وحاضرها وحكاية كربلاء بين الأمس واليوم، وقصة رجالٍ أبوا مبايعة يزيد ورفضوا التّطبيع، فاستشهدوا شهادة عزّ..
ليُسطّروا الولاء بدمائهم، ونداؤهم “ما تركناك يا حسين”.

الإفتتاح استهل بعرض تقرير عن تحضيرات المسرحية وبكلمة الرعاية ألقاها ممثل بلدية النبطية ومسؤول الأنشطة فيها السيّد محمد جابر، تلاها كلمة رئيس الجمعية الشيخ نزيه فياض باركَ خلالها العمل الفنّي العاشورائي.
المسرحية العاشورائية (ياسين)، تعرض طيلة الأيام العاشورائية على مسرح قاعة تجار مدينة النبطية، الساعة 4:30 و 5:30 عصراً.

زر الذهاب إلى الأعلى