أخبار النبطية

حفل تخريج مميز في ثانوية النور مودرن هاي سكول برعاية النائب ناصر جابر

برعاية وحضور النائب ناصر جابر احتفلت ثانوية النور مودرن هاي سكول بتخريج طلابها في المرحلتين المتوسطة الثانوية بحضور الحاج علي قانصو ممثلا النائب محمد رعد فعاليات تربوية واجتماعية وثقافية وحشد من اهالي الطلاب المحتفى بهم

  الحفل الذي استهل بأيات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني اللبناني وتلاها دخول الطلاب الخريجين ثم كانت كلمات للطلاب المتفوقين تلاها كلمة لمدير عام الثانوية الاستاذ أحمد سلوم استهلها مرحبا بهذا الجمع الكريم من رسميين واهالي طلاب شاكرا كل من دعم وساهم في انجاح هذا الحفل المميز الذي نحتفل من خلاله بباقة من الطلاب المميزين طلاب الوعد الصادق الذين قدموا وثابروا وقدموا الافضل رغم كل الظروف التي تحيط بنا و ما مررنا به خلال الفترات السابقة متمنيا أن تكون الايام القادمة مكللة بالنصر فيكون احتفالنا بطلابنا اليوم ممزوجا بفرحة نصرنا على عدونا وعودة الهدوء الى حدودنا مع فلسطين المحتلة التي امتزجت بدماء شهداؤنا الابرار من المقاومين البواسل ونخص بالذكر الشهيد الاستاذ محمد فران الذي نفتخر بإنتمائه الى الاسرة التربوية ونفخر اليوم ان نقدم في ثانويتنا منحتان دراسيتان بإسم الشهيد المربي محمد ناصر فران

ثم كانت كلمة لصاحب الرعاية وقال …

 

فِي هَذَا الْحَفْلِ الْبَهِيجِ،حَفْلَ تَخَرَّجَ طُلَّابُ شَهَادَتَيْ الْمَرْحَلَتَيْنِ الْمُتَوَسِّطَةِ وَالثَّانَوِيَّةِ، نَتَشَرَّفُ بِأَنَّنَا نَشْهَدُ نَجَاحَ أَبْنَائِنَا مِنْ الطَّلَبَةِ الْأَعْزَاءِ، فَهَذَا التَّخَرُّجُ هُوَ بِمَثَابَةِ حَصَادٍ مُتَوَازٍ بَيْنَ جُهُودِهِمْ وَ الْجُهُودِ الَّتِي لَمْ تَبْخَلْ بِهَا ادَّارَةُ ( النُّورِ مُودْرِنْ هَايْ سْكُولْ) عَلَى أَيٍّ مِنْ طُلَّابِهَا طَوَالَ مَسِيرَتِهِمْ الدِّرَاسِيَّةِ،وَهِيَ تَحْرِصُ كُلَّ الْحِرْصِ عَلَى تَغْذِيَةِ عُقُولِ طُلَّابِهَا بِكُلِّ مَا يَنْفَعُهُمْ لَيْسَ فِي دِرَاسَتِهِمْ فَقَطْ بَلْ فِي حَيَاتِهِمْ بِشَكْلٍ عَامٍّ.

الْيَوْمَ لَا نُهَنِّئُ طُلَّابَنَا فَحَسْبُ، بَلْ نُهَنِّئُ أَيْضًاً جُهُودَ الْأَهْلِ وَجُهُودَ أُسْرَةِ الْمَدْرَسَةِ لِأَنَّ كُلَّ هَذِهِ الْجُهُودِ كُلِّلَتْ بِالنَّجَاحِ، وَالْفَضْلُ فِي ذَلِكَ، بَعْدَ اللَّهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى، يَعُودُ إِلَى إِدَارَةِ الْمَدْرَسَةِ الَّتِي لَمْ تَدَّخِرْ أَيَّ جُهْدٍ فِي سَبِيلِ رِعَايَةِ الطُّلَّابِ وَاجْتِيَازِهِمْ سَنَوَاتِ الدِّرَاسَةِ بِهَذَا التَّفَوُّقِ وَالنَّجَاح

وآردف ، فِي ظِلِّ مَا يَعِيشُهُ لُبْنَانُ سَابِقًاً وَرَاهِنًاً ،يَعْلَمُ الْجَمِيعُ كَمْ وَاجَهَ الْقِطَاعَ التَّرْبَوِيَّ مِنْ صُعُوبَاتٍ وَتَحَدِّيَاتٍ حَتَّى يُخْرّجَ جِيلًا مُتَفَوِّقًا تَتَشَرَّفُ بِهِ الْمُؤَسَّسَاتُ التَّرْبَوِيَّةُ وَيَنْفَعُ بِعِلْمِهِ مُجْتَمَعَهِ وَوَطَنِهِ.

 

وَلِذَلِكَ فَإِنَّ الْمَطْلُوبَ الْيَوْمَ هُوَ تَضَافُرُ جُهُودٍ بَيْنَ مُكَوِّنَاتِ الْمُعَادَلَةِ الثُّلَاثِيَّةِ التَّرْبَوِيَّةِ:التِّلْمِيذُ وَالْمَدْرَسَةُ وَالْأَهْلِ وَبِشَكْلٍ مُتَسَاوٍ لِتَوْفِيرِ كُلِّ الظُّرُوفِ الْمُلَائِمَةِ لِتَخَطِّي الَازِمَات.

 

وأضاف , فِي الشَّأْنِ الْوَطَنِيِّ، وَفِي ظِلِّ مَا نَعِيشُهُ مِنْ عُدْوَانٍ عَلَى لُبْنَانَ وَجَنُوبِهِ، نَسْأَلُ الْيَوْمَ:لِمَصْلَحَةٍ مِنْ التَّصْوِيبِ عَلَى الْحِوَارِ؟.

 

مُنْذُ مَا قَبْلَ تَرْشِيحِ الْوَزِيرِ السَّابِقِ سُلَيْمَان فَرَنْجِيَّة وَدَوْلَة الرَّئِيسِ نَبِيهْ بِرِّي يَدْعُو إِلَى الْحِوَارِ وَالتَّفَاهُمِ لِأَنّ الِاصْطِفَافَاتِ الْقَائِمَةَ لَا تُتِيحُ لِأَحَدٍ إِيصَالَ مُرَشّحِهِ مِنْ دُونِ تَوَافُقٍ لِأَنَّ مَا عِشْنَاهُ فِي مَرَاحِلَ سَابِقَةٍ يُؤَكِّدُ أَنَّ الْحِوَارَ هُوَ بَابُ الْخَلَاصِ…فَلْيَتَفَضَّلُوا الَى الْحِوَارِ

وختم ، لَا يَسَعُنِي سِوَى أَنْ أُعَبِّرَ عَنْ مَدَى فَخْرِي بِكُمْ وَبِعَزِيمَتِكُمْ وَإِصْرَارِكُمْ وَبِمَا حَقَّقْتُمُوهُ مِنْ تَفَوقٍ، وَأَبَارِكَ لَكُمْ تُخْرِجُكُمْ فِي يَوْمٍ عَظِيمٍ لَنْ تَنْسَوْهُ مَا حَيِيتُمْ، وَ أَتَمَنَّى لَكُمْ كُلُّ النَّجَاحِ فِي حَيَاتِكُمْ الْعِلْمِيَّةِ الْقَادِمَةِ، سَائِلًا الْمَوْلَى عَزَّ وَجَلَّ أَنْ تَكُونُوا دَومًا مَصْدَرَ فَخْرٍ وَإِعْزَازٍ لِآبَائِكُمْ وَأُمَّهَاتِكُمْ وَوَطَنِكُمْ.

وَالسَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ

وختاما قلد مدير الثانوية الاستاذ احمد سلوم النائب جابر درع الثانوية التكريمي كما قلد والد الشهيد الاستاذ محمد فران المربي ناصر فران درعا تكريميا ووزعت الشهادات على الطلاب الخريجين

عدسة الزميل فادي زين الدين

زر الذهاب إلى الأعلى