أخبار دولية

فرنسا تعلن وصول أعداد المتظاهرين على أراضيها إلى 782 ألف شخص واعتقال العشرات منهم!

أعلنت الحكومة الفرنسية مساء اليوم الاثنين، أن 782 ألف شخص تظاهروا في عموم البلاد ضد قانون التقاعد.

ومنذ قليل، أفادت وسائل الإعلام الفرنسية، باعتقال 40 متظاهرا بعد مواجهات مع الأمن في باريس.

300 مسيرة في جميع أنحاء فرنسا
وبحسب بيان قيادات النقابات العمالية الفرنسية، اليوم الاثنين، فإن ممثلين لنقابات أوروبية وعالمية سيشاركون في 300 مسيرة بكل أنحاء البلاد، دعما لتحرك النقابات الفرنسية التي ما زالت ترفض قانون التقاعد الجديد.

وعلى الصعيد الأمني، حشدت الشرطة الفرنسية ما يزيد على 12 ألف رجل أمن، كما أعلنت أنها ستستخدم الدرونات للمزيد من المراقبة، خاصة للحد من أعمال الفوضى المتوقعة.

جدير بالذكر أن أكثر القطاعات تأثرا بالإضراب هو قطاع المواصلات والنقل، خاصة أن قيادة شرطة باريس قررت إقفال بعض محطات المترو منذ ساعات الصباح.

ودعت النقابات السلطات إلى عدم التضييق وقمع المتظاهرين.

من ناحية أخرى كشف  مراقبو الحركة الجوية في فرنسا في بيان صادر عنها اليوم الاثنين، الموافق عيد العمال العالمي، عن الانضمام إلى الإضراب الذى أعلنه اتحاد النقابات العمالية في باريس.

تعطل الحركة الجوية في فرنسا
يأتي ذلك كجزء من احتجاجات العمال على قانون التقاعد الذي أقره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ما تسبب في تعطل الرحلات الجوية من وإلى سويسرا.

وقالت شركة الخطوط الجوية السويسرية، إن الإضراب سيؤثر على الحركة الجوية من وإلى فرنسا.

وينطبق الأمر نفسه على شركات الطيران الأخرى التي تطير بين سويسرا وفرنسا، مثل إيزي جيت وإير فرانس.

من جهتها، تتوقع السلطات نزول ما بين 500 و650 ألف متظاهر، من ضمنهم ما بين 80 إلى 100 ألف في باريس.

ورأى الأمين العام لنقابة “القوى العاملة” (“أف أو”) فريديريك سويو أن “عيد العمال هذا (العام) سيقام في ظل وحدة نقابية، ولا شيء غير ذلك، وهذا أمر تاريخي”، وذلك وفق ما أوردت صحيفة “لو جورنال دو ديمانش”.

زر الذهاب إلى الأعلى