أخبار النبطية

مدير مستشفى النبطية : سنقف إلى جانب المريض وتحديدا مرضى السرطان والكلى

اكد رئيس مجلس ادارة ومدير عام مستشفى النبطية الجامعي الحكومي حسن وزني، في عرض للواقع الصحي العام للمستشفى، ان “الوضع الصعب الذي يعيشه البلد على كافة المستويات، وهو يتجه إلى الاسوأ، ولا نرى حلول قريبة في أي أفق، ونحن كمستشفى يتبع لمؤسسات الدولة بشكل مباشر، وإن كانت تملك استقلالية الادارة والمالية، ولكنها مؤسسة تابعة للدولة، واليوم واقع الدولة ومؤسساتها في انهيار”.


وأشار الى أنّه بالرغم من ذلك فإن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال فراس الأبيض “يبذل الجهود في دعم المؤسسات المنضوية تحت اطار وزارة الصحة، ولكن بالمدى المنظور لا حلول على مستوى الوضع الاقتصادي والمعيشي وحتى السياسي في لبنان، وهذا الامر سينعكس على وضع المواطنين وعلى كثير من المؤسسات”.

وأوضح وزني، “أنني أقول لكم أننا مررنا بمراحل صعبة جدًا في السابق، تخطيناها بنجاح وخاصة في مرحلة كورونا، التي كانت قاسية على الجميع، وأيضًا مررنا بأزمات مالية، واستطعنا تجاوزها، واليوم معظم مرضانا هم على عاتق الجهات الضامنة من الضمان الاجتماعي الى تعاونية موظفي الدولة الى الجيش وقوى الامن، وهذه الجهات باتت عاجزة عن تغطية فواتيرها المرضية في هذه الظروف وهو امر خطير، وهذا الامر انعكس على المرضى الذين بات جزء من الفاتورة عليهم ان يدفعوها وهو ما يزيد المعاناة اكثر”.

زر الذهاب إلى الأعلى