أخبار دولية

كيف علّق السيسي على أزمة الدولار في مصر؟

علق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على إجراءات الدولة المصرية حول الإفراج عن البضائع في الموانئ، وأزمة الدولار في البلاد


وقاطع الرئيس السيسي، حديث الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، موضحا أهمية الإفراج عن البضائع بالموانئ، قائلا: أحنا بنتكلم على مليارات كتير من الدولارات.. الناس مسكت في الدولار شوية.. إحنا برضو معانا دولار.

وقال السيسي خلال افتتاحه أحد المشروعات: هذه الخطوات التي تقدمها الدولة للإفراج على بعض السلع، من ضمن الخطوات الهامة التي اتخذتها مصر لتحسين الأوضاع.

وأوضح الرئيس المصري أن البنوك ستغطي المطلوب بالدولار لصالح الاعتمادات خلال مدة 3 أو 4 أيام.

وعرض رئيس الوزراء المصري جهود الدولة المصرية من أجل توفير العملة الصعبة وحل أزمة مستلزمات الإنتاج، مؤكدا أن الدولة تعمل في هذا الشأن أسبوعيا لإرسال رسائل طمأنة للشعب بأكمله.

وأوضح مدبولي، أنه سيجري الإفراج عما قيمته 4 إلى 4.5 مليار دولار من البضائع الموجودة في الموانئ خلال الشهور الأربعة المقبلة.

وأضاف أن “الموانئ كان بها بضائع قيمتها نحو 15 إلى 16 مليار دولار حتى نهاية نوفمبر، وعملنا مع البنك المركزي والقطاع المصرفي، ونجحنا في الإفراج عن ما قيمته 5 مليار دولار بضائع من بداية الشهر حتى 23 ديسمبر”.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

زر الذهاب إلى الأعلى