أخبار دولية

“إعصار بقوة قنبلة” يجتاج أمريكا.. ومقتل 15 شخصًا على الأقل

أسفرت العاصفة الشتوية الشديدة التي ضربت أجزاء شاسعة من الولايات المتحدة عن مقتل 15 شخصا على الأقل.

وأدت العاصفة لانقطاع الكهرباء عن ملايين الأشخاص، وغرق ملايين المنازل في الظلام، فيما تراجعت درجات الحرارة.

وذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية، أن العاصفة تسببت كذلك في انقطاع الكهرباء عن 1.7 مليون منزل ومتجر في أنحاء البلاد.

وامتدت انقطاعات الكهرباء عبر أكثر من 25 ولاية من مين إلى تكساس.

وأدت العاصفة إلى توقف الرحلات الجوية وخلو الطرق من المسافرين وسط انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء السبت.

وحتى صباح السبت، أظهرت منصة فلايت أوير التي تتبع الرحلات الجوية وجود أكثر من 2300 عملية تأجيل أو إلغاء رحلات داخلية وخارجية بالولايات المتحدة.

وكانت مطارات بوسطن وديترويت ونيوارك ونيوجيرسي الأكثر تضررا من العاصفة.

وأضافت هيئة الطقس الوطنية أن التحذيرات من أحد أشكال الطقس الشتوي طالت أكثر من 200 مليون أمريكي، الجمعة.

وأعلنت دوائر النقل في عدة ولايات انعدام الرؤية تماما تقريبا نتيجة الثلوج وعن ظروف صقيع داعية السكان إلى التزام منازلهم.

وتم تحذير السائقين من القيادة في ظل ذروة موسم السفر في البلاد.

وبحلول بعد ظهر الجمعة تحولت العاصفة إلى “إعصار بقوة قنبلة”، بعدما تراجع الضغط الجوي بشكل حاد على مدى 24 ساعة.

يؤدي هذا النوع من الأعاصير إلى تساقط أمطار غزيرة أو ثلوج. ويمكن أن تتسبب أيضا بحدوث فيضانات على السواحل وتؤدي إلى رياح قوية.

وقالت خبيرة الأرصاد الجوية في تورونتو كيسلي ماكإيوين عبر تويتر إن أمواجا بارتفاع 8 أمتار سجّلت في بحيرة إري، بينما هبّت رياح بلغت سرعتها 120 كلم في الساعة في ميناء فيربورت في أوهايو، بحسب خدمة الأرصاد الجوية.

المصدر: صوت بيروت إنترناشونال

زر الذهاب إلى الأعلى