أخبار رياضية

هل ندم مدرب البرتغال على قراره بجلوس رونالدو على مقاعد البدلاء؟

قال فرناندو سانتوس مدرب البرتغال إنه لم يكن سيغير قراره بجلوس كريستيانو رونالدو على مقاعد البدلاء حتى بعد الخروج من دور الثمانية بكأس العالم لكرة القدم عقب الخسارة 1-صفر أمام المغرب، اليوم السبت.

وجلس رونالدو، الهداف التاريخي للبرتغال برصيد 118 هدفا في 195 مباراة دولية، كبديل خلال الفوز 6-1 على سويسرا في دور الستة عشر يوم الثلاثاء الماضي، ونجح بديله غونزالو راموس في تسجيل ثلاثة أهداف في مباراته الدولية الرابعة فقط.

وانهار رونالدو، الذي شارك في وقت مبكر من الشوط الثاني دون ترك بصمة أمام المغرب، على مقاعد البدلاء اليوم بعد صفارة النهاية وبكى بحرقة بينما حاول باقي زملائه دعمه والوقوف إلى جواره.

وقال سانتوس في مؤتمر صحفي اليوم السبت: “لا أشعر بالندم (على جلوس رونالدو كبديل). لم أكن سأغير أي شيء. عندما يتعلق الأمر بالفريق فلا يمكن التفكير بقلبي”.

وتابع: “لقد اعتمدت على الفريق الذي أدى بشكل رائع أمام سويسرا، ولم يكن هناك أي سبب يدعوني للتغيير (أمام المغرب)”.

وواصل مدرب البرتغال: “القرار الاستراتيجي الذي اتخذته كان من أصعب القرارات، لكن لا يمكن التفكير بقلبي، ويجب التفكير بعقلي”.

وأوضح: “لم يعد الأمر أن رونالدو ليس لاعبا عظيما. الأمر لا يتعلق بذلك أبدا”.

المصدر : سكاي نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى