أخبار دولية

فرنسا : وضع الطاقة والغاز في أوروبا يشير لشتاء أسوأ

قالت رئيسة هيئة تنظيم الطاقة الفرنسية، إيمانويل وارغون، إن وضع الطاقة والغاز في أوروبا سيكون أسوأ بكثير خلال الشتاء المقبل، والإمدادات ستظل محدودة في السنوات المقبلة.
وذكرت وارغون أن: “ما هو واضح الآن فيما يتعلق بوضع إمدادات الغاز إلى أوروبا الشتاء المقبل سيكون أكثر صعوبة من هذا الشتاء”.

وأوضحت وارغون أنه سيكون من الضروري الانتظار “عدة سنوات قبل العودة إلى الوضع الطبيعي، بالفعل شتاء متوتر ينتظر فرنسا هذا العام”.


وأكدت وارغون: “على الرغم من أن فرنسا لا تستهلك الكثير من الغاز، على عكس أوروبا التي تستهلك الكثير، ونحن نستخدم الغاز للتدفئة والصناعة”، ورجحت وارغون أن التوترات بشأن إمدادات الغاز ستستمر.

وأشارت إلى أن فرنسا ستتعامل مع إمدادات الغاز المحدودة هذا الشتاء، لكن يجب أن تستعد بعناية لموسم التدفئة 2023-2024.

وتحدثت عن نقاط توتر الطاقة الكهربائية في فرنسا.

وحذرت السلطات الفرنسية في وقت سابق من احتمال انقطاع التيار الكهربائي في البلاد.

وكانت فرنسا مصدرا للكهرباء إلى جيرانها، منذ عام 1981، ويرجع الفضل في ذلك جزئيا إلى محطات الطاقة النووية، التي تمثل أكثر من 60 بالمئة من توليد الكهرباء في البلاد لكن منذ يناير، بدأت تستورد الكهرباء أكثر مما تصدر لأن ما يقرب من نصف محطاتها قد أغلقت بسبب الصيانة المجدولة ومشاكل فنية أخرى وتأخر الصيانة.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى