أخبار دولية

موقفٌ “مذهل” للمشجعين اليابانيين في كأس العالم!

خطف المشجعون اليابانيون الأضواء في مونديال قطر، على الرغم من أن منتخب بلادهم لم يخض بعدُ مباراته الأولى في كأس العالم.
وتواجد العشرات من المشجعين اليابانيين على مدرجات ملعب البيت، لمتابعة حفل افتتاح كأس العالم، ومشاهدة المباراة الأولى في النسخة الثانية والعشرين من المونديال، وذلك يوم الأحد 20 تشرين الثاني 2022، بين منتخبي قطر (الدولة المضيفة) والاكوادور.


وبعد انتهاء المباراة الافتتاحية بقي عدد كبير من هؤلاء المشجعين على المدرجات، ولم يغادروا ملعب البيت، من أجل مهمة اعتادوا تنفيذها مراراً وتكراراً.

ونشر أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي ويُدعى عمر فاروق، مقطع فيديو، علّق عليه بالقول: “شي ما شفتوه في افتتاح كأس العالم”، مرفقاً التعليق بعلم اليابان.
وأظهر الفيديو عدداً من المشجعين اليابانيين وهم يقومون بتنظيف مدرجات ملعب البيت، من المخلّفات التي تركتها الجماهير خلفها.
وقال ناشر الفيديو: “أحد يقنعني بأن ما يحدث شيء طبيعي! يا جماعة هذه ليست مباراتهم”.
ووجّه فاروق سؤالاً لليابانيين مفاده: “لماذا تقومون بتنظيف المدرجات وهي ليست مباراتكم؟”، فأجابوا: “اليابانيون لا يتركون القمامة خلفهم، نحن نحترم المكان”، وردّ آخر: “لا نفعل ذلك من أجل الكاميرات”.
وأتم ناشر الفيديو: “هذا شيء سمعت عنه، لكنني لم أعتقد أنه حقيقي، هذا رائع، كل الاحترام”.
وحظي الفيديو، الذي تجاوزت مشاهداته حاجز المليون في 24 ساعة، بانتشار كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، كما نال اهتمام وسائل الإعلام العالمية.
وذكر موقع sport bible أن ما يقوم به اليابانيون تقليد مذهل، حيث قرر عدد منهم البقاء في استاد البيت، من أجل مساعدة الدولة المضيفة على تنظيف المدرجات.
وسبق أن فعل اليابانيون ذلك بعد انتهاء مباراتهم ضد بلجيكا، في الدور ثمن النهائي، من مسابقة كأس العالم 2018 في روسيا.
وانتهت تلك المباراة بخسارة قاسية في الوقت القاتل، وبهدفين مقابل ثلاثة، لكن ذلك لم يمنع اليابانيين من تنظيف مدرجات ملعب روستوف أرينا، ليحظوا باهتمام العام كله.

زر الذهاب إلى الأعلى