أخبار دولية

السلطات الأمريكية تحذر من عاصفة تشل الحياة و”تدفن” غرب نيويورك في الثلج

من المتوقع أن تتسبب عاصفة شتوية جامحة تجتاح منطقة البحيرات العظمى على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، في “دفن” غرب نيويورك تحت كمية قياسية تقريبا من الثلوج، مما يهدد بشل الحياة في جزء كبير من المنطقة.
تشير التقديرات إلى أن الثلوج ستغطي ما بين 3 و4 أقدام (1 و1.2 متر) ارتفاعا، من منطقة بوفالو بحلول ليلة الأحد، مع ارتفاع يصل في بعض المناطق إلى 6 أقدام، وفقا لمسؤولي الولاية وخبراء الأرصاد الجوية، حسبما نقلت وكالة “بلومبيرغ”.
سوف ينخفض بمعدل يبلغ نحو 3 بوصات في الساعة ابتداءً من مساء الخميس، وستشهد بعض المناطق مستوى قياسيا من تساقط الثلوج، وفقا لمارك تشينارد، كبير خبراء التنبؤ في مركز التنبؤ بالطقس في الولايات المتحدة.

فيما أعلنت حاكمة نيويورك، كاثي هوشول، حالة الطوارئ في 11 مقاطعة. وستغلق مدارس بوفالو العامة يوم الجمعة، وسوف تحظر حركة المرور التجارية من الطريق السريع 90 في غرب نيويورك بدءا من الساعة 4 مساء.
قالت هوشول في مؤتمر صحفي اليوم الخميس: “نجد أنفسنا مرة أخرى مع عاصفة كبيرة في طريقنا. عندما تنخفض بهذا المعدل، يكاد يكون من المستحيل إخلاء الطريق لجعل السفر ممكنا”.
ستؤدي الثلوج القوية إلى خفض مستوى الرؤية إلى الصفر في بعض المناطق، وقد حذرت دائرة الأرصاد الجوية الوطنية سائقي السيارات من حزم إمدادات الطوارئ والاستعداد للبقاء عالقين في حالة نزولهم على الطرق خلال ذروة العاصفة.
هناك أيضا احتمال أن يطيح الطقس بخطوط الكهرباء، مما يؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي. قارنت هوشول العاصفة بتلك التي ضربت البلاد في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2014، عندما سقط ما يزيد على 5 أقدام من الثلج في بوفالو.

المصدر : سبوتنيك

زر الذهاب إلى الأعلى