منوعات

سفينة سياحية تحمل 800 مصابًا بفيروس كورونا ترسو في سيدني بأستراليا

رست سفينة سياحية، تضم بين ركابها نحو 800 إصابة بفيروس كورونا، في ميناء سيدني في أستراليا.
وكانت السفينة، ماجيستيك برينسيس، انطلقت من نيوزيلاندا، تحمل على متنها 4600 من الركاب، علاوة على أعضاء الطاقم، وهو ما يعني أن معدل الإصابة بالفيروس، بين الموجودين على متنها، يصل إلى 20 بالمائة.
ويذكر ذلك بتفشي الإصابات بالفيروس، على متن السفينة روبي برينسيس، عام 2020، عندما أصيب 900 راكب، على الأقل، توفي من بينهم 28 راكبا.

وقالت مارغريت فيتزجيرالد، رئيسة الشركة، التي تدير رحلات السفينة، إن أغلب الحالات المصابة، تم اكتشافها في النصف الثاني من جولة السفينة التي استمرت 12 يوما.
وأوضحت أن أغلب الحالات إما لم تظهر عليها أعراض على الإطلاق، أو ظهرت عليها أعراض متوسطة.
وأضافت “أعضاء الطاقم سيساعدون جميع المصابين، بتوفير تنقلات خاصة، أو إقامة حتى تنتهي فترة العزل الخاصة بكل منهم”، مشيرة إلى أن السفينة ستواصل رحلتها حتى ملبورن، في أستراليا.
وبسؤالها عن المقارنة بين هذه السفينة، وسابقتها قبل عامين، روبي برينسيس، التي كانت خاضعة لإدارة نفس الشركة، قالت مارغريت، “منذ ذلك الحين، تعلمنا كفريق، الكثير عن فيروس كورونا”.
ويأتي ذلك في الوقت الذي تتزايد فيه حالات الإصابة بالفيروس في أستراليا.
وشهدت مقاطعة نيو ساوث ويلز، ظهور 19,800 إصابة جديدة، خلال الأسبوع الماضي فقط.

المصدر : BBC NEWS

زر الذهاب إلى الأعلى