أخبار لبنان

التيار الوطني الحر يعلن عن مقاطعته برنامج “صار الوقت” قاعدةً وقيادةً، إلى حين عودة القناة عن خطئها

أكّدت منسّقة لجنة الإعلام والتّواصل في “التيار الوطني الحر”، مايا كنعان، خلال مؤتمر صحافي للوقوف عند الأحداث الّتي حصلت في حلقة برنامج “صار الوقت”، يوم الخميس الماضي على شاشة الـ”MTV”، أنّ “منذ اللّحظة الأول للإشكال الّذي حصل، بدأت حملة الافتراء وتشويه الحقائق الّتي لا نستغربها، ونحن نتعرّض لها منذ سنوات”.

وشدّدت على أنّ “كلّ ما سمعناه عن الموضوع من قبل المحطّة المعنيّة لا يمتّ للحقيقة بصلة”، موضحةً “أنّنا لم نردّ أمس، وتركنا الأمور تأخذ المسار الطّبيعي والقضائي، أمّا اليوم وبعد كميّة الافتراءاتي الّتي طالت شبابنا، قرّرنا أنّه يجب أن نصوّب الأمور ونوضع الرّأي العام أمام حقيقة ما حصل”.

وقالت كنعان أنّه “قيل إنّه شبابنا هم الّذين اعتدوا، وهذا كذب. قيل إنّه كانوا يخطّطون للإشكال منذ أسابيع، هذا كذب. قيل إنّهم قاموا بكمائن، وهذا أيضًا كذب. قيل إنّهم كانوا مسلّحين وإنّهم كسّروا كاميرات وهذا كذب”، مركّزةً على أنّ “أكثر أمر مستغرَب ويثير التّساؤلات، هو القول إنّ الـ”DVR” اختفى! أي أنّ كلّ التّسجيلات المتعلّقة بالحلقة والّتي تكون محميّةً في المكاتب، اختفت. فكيف ذلك؟”.

وطالبت القوى الأمنية بـ”الكشف على الـ”DVR” والتّحقيق مع من أخفاه، لأنّه يكون عادةً في مكان آمن ولا أحد يمكنه الوصول إليه، ونتحدّى إدارة الـ”MTV” أن تكشف تلك التّسجيلات أمام الرّأي العام”. وأعلنت أنّ “بعد حملة الافتراء، وقرار إدارة المحطّة باستبعاد جمهور “التّيّار” من برنامج “صار الوقت” وحصر المشاركة بقياداته، يعلن “التّيّار” مقاطعته البرنامج قاعدةً وقيادةً، إلى حين عودة القناة عن خطئها الّذي ارتكبته بحقّ التّيّار وشبابه”. وبيّنت أنّ “التّيّار كان وبعده وسيبقى تيّار الأوادم”.

زر الذهاب إلى الأعلى