أخبار دولية

أزمة الدولار تنتقل إلى مصر.. الجنيه المصري ينخفض لأدنى مستوى تاريخي له أمام الدولار

قفزت أسعار الدولار في مصر أمام الجنيه بشكل غير مسبوق في البلاد، بعد إعلان البنك المركزي المصري رفع سعر الفائدة 2%.

وتجاوزت أسعار الدولار 22 جنيها لأول مرة في تاريخ مصر، حيث سجل سعر صرف الدولار أمام الجنيه 22.30 بعد قرار رفع سعر الفائدة بساعة تقريبا.

وقرر البنك المركزي المصري، اليوم الخميس، رفع سعر الفائدة بواقع 200 نقطة، مايعادل 2% في اجتماع استثنائي.

وجاء ذلك من أجل دعم هدف استقرار الأسعار على المدى المتوسط، فقد قررت لجنة السياسة النقدية في اجتماعها الاستثنائي رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 200 نقطة أساس، ليصل الى 13،25٪ و14،25٪ و13،75٪،على الترتيب.

ومن المتوقع أن تؤدي الزيادة في الأسعار العالمية والمحلية إلى ارتفاع معدل التضخم العام عن نظيره المستهدف من قبل البنك المركزي والبالغ 7٪ (± 2 نقطة مئوية) في المتوسط خلال الربع الرابع من عام 2022. وتؤكد اللجنة على أن الهدف من رفع أسعار العائد هواحتواء الضغوط التضخمية الناجمة عن جانب الطلب وارتفاع معدل نمو السيولة المحلية والتوقعات التضخمية والآثار الثانوية لصدمات العرض.

المصدر: RT

زر الذهاب إلى الأعلى