أخبار رياضية

قرار ببيع الكرة التي سجل بها مارادونا هدفه الشهير “باليد” بتكلفة تراوح بين 2.8 مليون دولار و3.3 ملايين دولار

تقرر أن تدخل الكرة التي استخدمها دييجو أرماندو مارادونا في تسجيل هدفه المشهور «باليد» أمام المنتخب الإنجليزي في كأس العالم لكرة القدم نسخة 1986، في مزاد الشهر المقبل، بتكلفة تراوح بين 2.8 مليون دولار و3.3 ملايين دولار.

وسجل مارادونا الهدف عندما ضرب الكرة بيده من أمام الحارس الإنجليزي بيتر شيلتون، ليفتتح التسجيل في مباراة دور الثمانية على ملعب أزتيكا في مكسيكو سيتي.

وبعد الواقعة المثيرة للجدل، سجل مارادونا هدفا ثانيا بمجهود فردي رائع، والذي أصبح معروفا بلقب «هدف القرن»، وفاز المنتخب الأرجنتيني باللقاء 2 / 1 قبل أن يتوج باللقب في نهاية البطولة. ويمتلك الحكم علي بن ناصر، الذي أدار المباراة وفشل في اكتشاف لمسة اليد، الكرة، وسيتم بيع الكرة من قبل دار جراهام بود للمزادات، الأربعاء 16 نوفمبر.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي.أيه.ميديا»، أن الحكم التونسي شعر أن الوقت حان لمشاركة الكرة مع العالم، وأعرب عن آماله في أن يقوم الشاري بعرضها للجمهور.

وفي حديثه عن الهدف المسجل باليد، قال: «لم أتمكن من رؤية الواقعة بشكل واضح. كنت أرى شيلتون ومارادونا من الخلف».

وأضاف «ووفقا لتعليمات الاتحاد الدولي للعبة قبل البطولة، نظرت إلى حكم الراية للتأكد من صحة الهدف، وكان متوجها إلى منتصف الملعب في إشارة منه إلى أن الهدف كان صحيحا».

وأردف: «في نهاية المباراة، قال لي مدرب المنتخب الإنجليزي بوبي روبسون: «قمت بعمل جيد ولكن حكم الراية كان غير مسؤول».

وادعى مارادونا، الذي توفى في نوفمبر 2020، أن الهدف سجل «بجزء قليل من رأس مارادونا وجزء من اليد».

وفاز المنتخب الأرجنتيني باللقب عقب فوزه على منتخب ألمانيا الغربية في المباراة النهائية.

وكان القميص الذي ارتداه مارادونا خلال مباراة دور الثمانية تم بيعه في مايو الماضي مقابل 8.2 ملايين دولار، وهو مبلغ قياسي لقطعة رياضية تذكارية.

زر الذهاب إلى الأعلى