أخبار رياضية

ليفربول يتلقّى ضربة موجعة ثالثة

تصاعدت أزمة فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، بعد تأكد غياب مدافعه جويل ماتيب لمدة لن تقل عن أسبوعين، بسبب مشكلة في ربلة الساق.

وأثبتت خسارة ليفربول أمام أرسنال 2-3 في الجولة الماضية من الدوري الإنجليزي، أنها أضرت بالفريق ليس على صعيد النتيجة فقط، ولكن لأن ماتيب بات ثالث لاعب يواجه فترة من الغياب.

وسيغيب الجناح الكولومبي لويس دياز، الذي ترك ملعب مباراة ليفربول وأرسنال بعكازات وبإصابة في الركبة، لما بعد كأس العالم، وذلك بعدما أثبتت الأشعة التي خضع لها أمس الاثنين، أنه سيحتاج لفترة طويلة للتعافي.

وخرج ترينت ألكسندر أرنولد من نفس المباراة بإصابة في الكاحل، ستبعده عن مباراة الفريق أمام رينجرز بدوري أبطال أوروبا المقررة غدا الأربعاء، ومباراة مانشستر سيتي المقرر إقامتها الأحد المقبل بالدوري.

وذكرت تقارير إعلامية أن ماتيب سيغيب بشكل إجباري للإصابة عن مباراة رينجرز كما تحوم الشكوك حول مشاركته في لقاء مانشستر سيتي.

أما دياز، فلن يكون بمقدوره خوض أي مباراة قبل ختام نهائيات كأس العالم في قطر في الـ18 من ديسمبر المقبل.

ويعاني ليفربول كثيرا هذا الموسم في الدوري الإنجليزي، حيث يحتل المركز العاشر بعد أن جمع 10 نقاط فقط من أصل 24 ممكنة.

أما في مسابقة دوري أبطال أوروبا، فتبدو أحوال ليفربول أفضل، بعد أن نفض غبار هزيمته في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى أمام نابولي 1-4، بفوزه في الجولتين الأخيرتين على أياكس ورينجرز، وبات الفريق يحتل وصافة المجموعة برصيد 6 نقاط خلف نابولي المتصدر بالعلامة الكاملة (9 نقاط من ثلاث مباريات).

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى