أخبار جبل عامل

نبع الطاسة وضاعت الطاسة


بين مؤيد للمشروع وآخر معارض، وعلى رأي المثل “ضاعت الطاسة” فلم نعد نستطيع تحديد وجهة الحق، فإن سمعت رأي أصحاب المشروع تقتنع بأن المشروع إيجابي جداً ويساعد كثيراً على الإستفادة من الفائض الشتوي للنبع، وبالتالي يساعد على تأمين المياه الـ35 ضيعة من النبطية وجوارها و إلى إقليم التفاح وضيعه أيضاً ..
وعندما تسمع رأي المعارضين تجد أن هناك مخالفات بالجملة بحق الطبيعة وصلت إلى حد إتهام من يقومون بالمشروع بأنهم مجرمون وله آثار سلبية على البيئة بشكل لا يحمد عقباه ..


ولكن لنعود للعقل قليلاً ونعرض رأي أصحاب المشروع :

نقطة بالنظام، بخصوص مشروع مياه
للبعض حتى ما حدا يضللكم، بكره اذا ضلت ازمة الكهربا على حالها بالجنوب، وبالشتا ما في طاقة شمسية، هيدا المشروع هوي الحل للقرى المستفيدة منه في اقليم التفاح، أي نقل المياه بالجاذبية من الفائض الشتوي الذي ينبعث من نوافذ غرفة #نبع_الطاسة ومن ثم تخزينه لاعادة توزيعه على القرى وبالجاذبية أيضاً أي دون الحاجة لكهربا ولا مضخات ودون الحاجة لطاقة شمسية.. هيك حتى نكون واضحين وكل الامور قدامنا وبكره ما حدا يقول “ليش ما اجت المي بالشتا” .. اذا ما في كهربا ولا طاقة شمسية بسبب الغيوم، وحسب ما هوي واضح ازمة الكهرباء مطولة .. ما حدا يقول مي من فوقنا ومي من تحتنا وما عم توصل لبيتنا .. ما حدا يقول ما كنت عارف هيك .

#مؤسسة_مياه_لبنان_الجنوبي | مشروع تطوير وصيانة وتأهيل منشآت #نبع_الطاسة

يتضمن بناء وتأهيل وتطوير وصيانة مباني المؤسسة ومنشآتها الخدمية الموجودة التي سبق وتعرضت للتدمير خلال عدوان تموز ٢٠٠٦، حيث إن ما سلم منها لم يخضع لأي عمليات صيانة أو تطوير منذ انشائه، وتأهيل الحماية الخرسانية للنبع وحماية مجرى النهر وتنظيفه، وتهدف هذه الاعمال لتحسين كفاءة المنشآت والتجهيزات والمرافق الخدمية في المنشآت وإدارة الاعمال المتكاملة بأفضل الطرق والأساليب ووفق أفضل المعايير.

ولنأخذ الرأي الآخر :

بات مؤكداً أن جماعة أشغال عين الطاسة وخلافاً لمرسوم أصول تقييم الأثر البيئي رقم 8633 / صادر في 7/8/2012- قدموا بعد بدء الاشغال في ٢١ ايلول الى وزارة البيئة ملخص “دراسة اثر بيئي” علما ان الاشغال لا يجب، أو تعتبر مخالفة، أن تبدأ الا بعد تحديد نطاق يتم مع الوزارة والذي يعقبه تقديم دراسة تقييم الاثر البيئي للوزارة التي تتحقق من تطابق التقرير المتعلق بتحديد نطاق “تقييم الأثر البيئي” وعلى أثرها يطلب من صاحب المشروع تصحيح المعلومات أو استكمال النواقص وإعادة تقييم التقرير او بوضع شروط وطلب تعديلات ..بالمحصلة الاشغال غير مستوفية الشروط مخالفة وغير قانونية ويجب أن تتوقف

كل ما نستطيع قوله، أنه يجب على كل المعنيين التدخل فوراً ووضع حداً للمشاحنات والتجييش اللامنطقي ،ولا تجعلوا الناس وقوداً للمناكفات الحزبية والسياسية ، فالحل لا يكون من وراء شاشة الهاتف ولا عبر رشق الإتهامات على شبكات التواصل !!!

تحكّموا إلى لغة العقل الحوار والمنطق بعيداً عن عرض العضلات واستغلال الناس للمزايدة (الناس يلي فيها مكفيها )
ولأن واجبنا الديني والأخلاقي كإعلام محايد ندعو إلى تأليف لجنة مشتركة بين المؤيدين للمشروع ومعارضين ودرس جميع النواحي السلبية والإيجابية وتنفيذه ضمن الإطار القانوني الذي يفيد الناس ولا يؤذي الطبيعة

علي الروماني – النبطية حاضرة جبل عامل

زر الذهاب إلى الأعلى