أخبار لبنان

هل سيحمل هوكشتاين “البُشرى” في زيارته القريبة إلى لبنان؟

اشارت معلومات قناة “المنار” الى ان “المبعوث الأميركي عاموس هوكشتاين لن يحمل معه الى بيروت الصيغة النهائية للحلّ أو إتفاقا جاهزًا للتوقيع بل سينقل الجو الاسرائيلي للمعنيين اللبنانيين، بالنسبة للأميركيين، هذا ليس تسويفا أو مماطلة، بل رسالة أراد هوكشتاين ايصالها الى لبنان حيث أكّد لنائب رئيس مجلس النواب بو صعب أنّ التوصل الى اتفاق عادل هو أولوية قصوى بالنسبة الى الجانب الأميركي”.
وفي السياق، اوضح نائب رئيس مجلس النواب الياس بوصعب لـ “المنار” إنّ “هوكشتاين أبلغه أنه يعمل من أجل حلّ عادل يرضي الطرفين”، وأشار الى أنّ “الحل العادل بالنسبة للبنان أصبح معروفًا وقد تبلّغه المبعوث الأميركي أثناء زيارته الاخيرة الى العاصمة اللبنانية ولقائه الرؤساء الثلاثة في بعبدا”.
واوضحت “المنار” بان “ما يتطلب جهدا وعملا من هوكشتاين إذا هو مع الاسرائيليين المتخبّطين لاتخاذ قرار، أمّا الموقف اللبناني فبالنسبة له هو واضح المضمون وواضحة عناصر قوّته ومن موقع القوي، يفسح لبنان في المجال أمام الدبلوماسية ويعطيها فرصتها كي تُنجز، كما يعلم هوكشتاين هذا جيّدا ومن هنا كان إصراره على استمرار التواصل مع المعنيين اللبنانيين طيلة الاسابيع الماضية، لوضعهم في أجواء ما يجريه من اتصالات ولقاءاته في تل ابيب إضافة الى لقائه وتواصله مع الفرنسيين الذي حصل كُرمى لأخذ التزام من “total” لبدء أعمال التنقيب والاستخراج بعد إنجاز الاتفّاق ـ إن حصل”.
وأوردت بانه “منذ رسالة المسيّرات وبعدها الموقف اللبناني شبه الموحد بالحق في استخدام كل الوسائل للحفاظ على الحقوق اللبنانية وتحصيلها، أظهر الأميركيون وتيرة جدّية في العمل، وتيرة لن تدفع بيروت لا الى التفاؤل ولا الى التشاؤم، وإنّ أواخر الأسبوع لناظرها لقريبة”.

زر الذهاب إلى الأعلى