أخبار لبنان

الوقت ليس مفتوحًا أمام هوكشتاين، فهل بدأ العدّ التنازلي؟

أفادت مصادر قناة “المنار”، بأن لبنان ينتظر جواباً من الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين وليس شرطاً لزيارته.

وكشفت المصادر، أن الوقت ليس مفتوحاً، فيما تكمن المشكلة في تعدد الآراء لدى القادة الإسرائيليين، حول الصيغة الجديدة وفقاً لشروط لبنان، في مفارقة تسجل للبنان، وهي توحيد موقفه الوطني حول ملف الترسيم.

ولفتت المصادر، إلى أنّ الإسرائيلي مأزوم كونه لا يتقبّل فكرة تحصيل حقوق لبنان بثروته. ولا يملك القدرة على سرقتها بعد تهديدات حزب الله، فيما الإسرائيلي بات اليوم أمام حقيقة خسارة بعض شروطه في الترسيم، وهو ما سيشكل مكسباً للبنان.

وأشارت مصادر “المنار”، إلى أنّ قنوات التواصل بين هوكشتاين والإسرائيليين تعمل بشكل يومي للتوصل إلى صيغة نهائية قريبا بشرط أن لا تُرفض، لعلمه بعواقب الأمور.

زر الذهاب إلى الأعلى