منوعات

فرض قيود صارمة على استخدام المياه في لندن بسبب أشد موجة جفاف منذ 1885.

قالت شركة “تايمز ووتر” البريطانية إن حظر الاستخدام المؤقت الذي يغطي لندن ووادي التايمز سيبدأ الأسبوع المقبل، مشيرة إلى “ظروف مناخية غير مسبوقة” تشهدها البلاد لأول مرة منذ أكثر من 130 عاما.

من المقرر أن يدخل الحظر حيز التنفيذ اعتبارا من 24 أغسطس/ آب، ووفقا للشركة “يجب على العملاء المحليين عدم استخدام خراطيم المياه لتنظيف السيارات أو سقي الحدائق أو ملء أحواض التجديف وأحواض السباحة وتنظيف النوافذ”، حسبما نقلت شبكة “سي إن بي سي”.

لتوضيح قرارها، قالت الشركة، وهي واحدة من شركات عدة في إنجلترا وويلز أعلنت عن حدود قصوى لاستخدام المياه في الأسابيع الأخيرة، إن درجات الحرارة المرتفعة وموجة الحر هذا الصيف أدت إلى أعلى طلب على المياه منذ أكثر من 25 عاما.

وأضافت: “(كان هذا) يوليو/تموز الأكثر جفافا منذ عام 1885، ودرجات الحرارة المسجلة هي الأعلى على الإطلاق، ونهر التايمز الذي وصل إلى أدنى مستوى له منذ عام 2005 أدى إلى انخفاض مستويات الخزانات في وادي التايمز ولندن”.

لا ينطبق حظر الاستخدام المؤقت على الأنشطة التجارية، على الرغم من أن “تايمز ووتر” قالت إنها تطلب من الأشخاص الموجودين في منطقتها “الانتباه للجفاف واستخدام المياه بحكمة”، واقترحت أن هذا قد يشمل قيام الشركات بإغلاق ميزات المياه في أماكن عملهم وعدم غسل سياراتهم.

المصدر : سبوتنيك

زر الذهاب إلى الأعلى