أخبار لبنان

وباء اليرقان في لبنان: تسجيل 250 إصابة ودعوات لفرض حالة طوارئ صحية

طالب جو سلوم، نقيب الصيادلة في لبنان، بضرورة إعلان حالة طوارئ صحية بسبب انتشار وباء اليرقان، بحسب ما نقلته شبكة « روسيا اليوم» الإخبارية.

حالة صحية طارئة
وأرجع نقيب الصيادلية اللبناني ضرورة إعلان ما وصفه بحالة الطوارئ الصحية إلى أن هذا الوباء سريع الانتشار، ويمكن أن يتعدى منطقة طرابلس التي ظهر فيها حتى الآن 250 حالة حتى الآن.

وأوضح نقيب الصيادلة اللبناني ضرورة التأكد من سلامة الغذاء، بالإضافة إلى فحص المياه والخضار لعدم تفشي هذا المرض، الذي يُنقل عن طريق المأكولات والمشروبات الملوثة.

وأكد «سلوم» أن حالات الإصابة بوباء اليرقان تخطت 250 حالة في طرابلس وضواحيها، مؤكدًا أهمية الوقاية من الوقاية، وخاصة في ظل معاناة المستشفيات الحكومية ووجود نقص كبير في الأدوية والمعدات.

وشدد نقيب الصيادلة على أهمية استعداد وجاهزية المستشفيات لاستقبال المرضى، محذراً من وجود مشكلة كبيرة في اللقاحات المدعومة من الدولة، ووجود نقص كبير فيها، قائلاً :« اللقاحات المدعومة من الدولة ما زالت مفقودة، فضلاً عن وجود تأخر كبير في عملية استيرادها»، لافتاً إلى أهمية فتح اعتمادات خاصة لموضوع اللقاحات مع اعتماد استراتجية ثابتة.

تهريب اللقاحات والأدوية
وكشف نقيب الصيادلة عن وجود خطة موضوعة من قبَل النقابة لدعم عملية استيراد الأدوية، خاصة للحالات المستعصية، مشيراً إلى أن قطع اللقاحات عن لبنان منذ فتر طويلة تسبّب في عدم حصول الأطفال حديثي الولادة على اللقاحات الضرورية الخاصة بهم.

وأدان نقيب الصيادلة عملية تهريب الدواء، التي تنعكس على جودة الدواء بشكل كبير، قائلاً إن هناك أدوية ولقاحات تتطلب حفظها في درجات حرارة منخفضة ومبردة حتى تحافظ على فاعليتها، وهو الأمر الذي لا يتم توفيره في عمليات التهريب ولا يهتم به المهربون من الأساس، وبالتالي فإن أغلب عمليات التهريب للأدوية واللقاحات تجعلها غير فعالة وغير آمنة في الوقت ذاته.



زر الذهاب إلى الأعلى