أخبار النبطية

رئيس نقابة عمال وموظفي بلدية النبطية يدعو إلى وقفة احتجاجية الأربعاء.




دعا رئيس نقابة عمال وموظفي بلدية النبطية مازن منير نحلة في بيان، البلديات المجاورة الى وقفة احتجاجية، يوم الأربعاء في 15 من الحالي، العاشرة صباحا امام السرايا الحكومية في النبطية، دفاعا عن “حقوقنا المشروعة وللمطالبة بدفع المستحقات”.
وقال نحلة: “لم نقصر في الدوام الوظيفي او المهام، وكنا وما زلنا نلتزم القوانين الوظيفية المرعية الاجراء، وفي مقابل ذلك لا نلقى سوى تهاون واستخفاف وعدم اهتمام من قبل الدولة ولا مراعاة لظروف الموظف والأوضاع المعيشية الصعبة، ونتكلف مشقة الانتقال الى مراكز عملنا على حساب لقمة عيش عائلاتنا حتى وصلنا الى ما نحن عليه من الفاقة والحاجة”. وأضاف: “ندعو جميع زملائنا الموظفين والعاملين في البلديات الى وقفة احتجاجية في وجه الذين يحرموننا حقوقنا ويمنعون عنا تحقيق مطالبنا من زيادة رواتبنا وباقي الحقوق المشروعة”.

بدوره، أيد أمين سر اتحاد البلديات في لبنان ورئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في محافظة النبطية حسين وهبي مغربل مطالب عمال بلدية النبطية وكل عمال البلديات، من حيث رفع رواتبهم واعطائهم بدل الاستشفاء والطبابة والنقل، داعيا الدولة الى دفع المستحقات للصندوق البلدي المستقل لتقوم البلديات بدورها المطلوب .

وأبدى مغربل تأييده لمطالب موظفي الإدارة العامة باعلانهم الاضراب المفتوح اعتبارا من يوم غد الاثنين، كما مطالب المعلمين وكافة العمال “فمن غير المعقول او المقبول وامام تاكل القدرة الشرائية للرواتب لمختلف القطاعات العمالية والنقابية امام انهيار العملة الوطنية في ظل ارتفاع سعر الدولار ان لا تقدم حكومة تصريف الاعمال على زيادة الحد الأدنى للأجور ورفع بدل النقل اليومي الذي أصلا لم يقبضه الموظفون والمعلمون وعمال البلديات في لبنان واحتجازه لدى وزارة المالية لاسباب غير مقنعة ، فكيف والحال هذه يستطيع الموظف او ان يصل الى مركز عمله ، وكيف يستطيع العامل ان يشتري الدواء والخبز وأين المنحة الاجتماعية التي اقرتها الحكومة والمواطن بات يقف متسولا على أبواب المستشفيات والصيدليات حبة الدواء، وباتت الطبابة حكرا على الأغنياء”.

وأكد مغربل على التمسك بما طالب ويطالب به الاتحاد العمالي العام ورئيسه بشارة الأسمر من حيث رفع غلاء المعيشة وزيادة بدل النقل ودفعه وزيادة التقديمات للضمان الاجتماعي وتعاونية موظفي الدولة وسائر القطاعات الاستشفائية في الاسلاك الأمنية والعسكرية .

زر الذهاب إلى الأعلى