أخبار النبطية

لقاء يجمع مرشحي كتلة التنمية والتحرير دائرة الجنوب الثالثة قضاء النبطية النائب هاني قبيسي والسيد وناصر فوزي جابر بفعاليات مدينة النبطية


بدعوة من السيد حسين حمادي ابو علي عقد لقاء موسع لفعاليات من نخب اكاديمية وعلمية اقتصادية واجتماعية ومخاتير واعضاء من المجلس البلدي لمدينة النبطية و رؤساء اندية وجمعيات في مطعم توتنغو الشقيف
الحفل الذي استهل بكلمة لعضو المجلس الاستشاري لحركة امل الاخت حسنية جرادي
ثم كانت كلمة للنائب هاني قبيسي وقال اذا كان المشروع السياسي الذي هزم اسرائيل لن يتمكن من هزيمة الطائفية السياسية في الداخل معناه أن الطائفية في لبنان مدعومة من كل قوى الغرب والمنطقة واذا كانت الطائفية في لبنان اقوى من اسرائيل معناه ان كل الدول التي تدعم لبنان هي تدعم الطائفية في لبنان ولا تدعم لبنان وعندما انتصر لبنان بمقاومته انتقلوا الى مواقف مختلفة بدل دعم لبنان شكلو محطة اساسية لزرع الانقسام بين اللبنانيين حتى اصبح قسم مع المقاومة وقسم اخر ضد المقاومة انتقلوا من خلاله الى حرب اقتصادية بدأت بعقوبات اساسية على لبنان بمحاصرته ماليا واقتصاديا وسياسيا وأضاف ؛ لقد اقفلوا اسواق الشرق في وجه لبنان لنعود الى الغرب بتجارتنا وهذا جزء من حصار لبنان حتى تصبح التجارة ممنوعة من الشرق مسموحة للغرب وعليكم ان تنتقلوا ليس بتجارتكم فقط بل بسياستكم وبمفاهيمكم حتى تسيروا بركب التطبيع وبالتالي حوصر لبنان ويتغنون اليوم بشعارات أن الاحزاب المقاومة الممانعة هي من دمر لبنان وكما كان شعار الربيع العربي الذي دمر الشرق الاوسط اصبح شعار تحرير لبنان بمفاهيم مختلفة لا ترفع سوى شعار واحد هو سلاح المقاومة وما تريدون العمل بسلاح المقاومة ومع الاسف هذه الايام اغلب اللوائح التي تتشكل شعارها الاول نزع سلاح المقاومة ولا احد يفكر بماذا نفعل بسلاح اسرائيل التي يعتدي على لبنان يقولون اننا دمرنا لبنان ويقول بعض من تركنا بأحلك الظروف والمحن من دول عربية شقيقة دعمناكم ماليا ونحن نقول لهم نحن لا نريد اموالكم بل نريد مواقفكم السياسية وان تقفوا بمحافل العالم وتقولوا لا للاعتداءعلى لبنان اكان في الامم المتحدة او اي مساحة في العالم ان تقف الجامعة العربية وتقول نحن ضد الاعتداء على لبنان ومحاصرته وللاسف هذا غير موجود بل اموالهم فعلت فعلها في ساحاتنا الداخلية لزرع الانقسام والاختلاف وذهبوا الى اتهام الاحزاب الوطنية بأنها دمرت الاقتصاد واوصلت العقوبات الى كل بيت وهم يحاصرون لبنان ويعاقبون الاحزاب المقاومةويتهمونها بسرقة الاموال بل هممن سرق يرعيتهم البنوك والمصارف التي سرقت اموال المودعيين
واردف؛ لسنا من نرعى المصارف فهناك تشويه للصورة وتقليب للحقائق وتقليب للرأي العام كي نصل الى محطة يصبح المقاوم فيها متهم بالارهاب هذا العنوان كعنوان الربيع العربي الذي دمر المنطقة يريدون الان تدمير لبنان بسياسة جديدة ولا اتحدث عن لوائح منافسة لا في المنطقة ولا في غيرها فمن حق كل لبناني الترشح للانتخابات النيابية ولكنهم دمروا لبنان بإقتصاده لم تحاصر المقاومة لبنان ولم تدمر المقاومة اقتصاد لبنان من دمر الاقتصاد هو من وقف الى جانب من يحاصر لبنان واصبح في لبنان كل من اخذ موقف خارج اطار المقاومة ونادى بنزع سلاح المقاومة يحتل اللوحات الاعلانية من بيروت الى البقاع الى الجنوب هو رجل خير في البلد وكل الاحزاب الوطنية المقاومة هي متهمة على الساحة اللبنانية اوصلوا العقوبات الى كل بيت واستعملوا المصارف لهذه الغاية
وختم قبيسي؛ يقولون ان الساسة في لبنان افسدو الواقع الاقتصادي واقول بكل شفافية يوجد فساد في لبنان ولكن ليس الفساد وحده من دمر الاقتصاد لا بل إن العقوبات والحصار هو من دمر الاقتصاد لمعاقبة المقاومين إما اان تصبحوا بمجال لغة الحوار التي تؤدي الى التطبيع وتتنازلون عن ١٤٠٠ كلم من حدودكم البحرية وبالتالي يم لبنان لمفاوضات مع العدو الاسرائيلي تصبحون ابرياء وتغدق عليكم الاموال وإذا استمريتم بموقفكم الممانع سيبقى الحصار عليكم وسنزيد العقوبات عليكم
ثم كانت كلمة للمرشح ناصر جابر وقال إن لقائنا هذا على مقربة من استحقاق نيابي حيث يتأهب اللبنانيون لممارسة حقهم الديمقراطي وادعوكم اليوم بما تمثلون لنتعاون في سبيل مسح الاحتياجات الانمائية في كل بلدةةمن بلدات قضاء النبطية والسعي لمتابعة هذه الاختياجات في وزارات ومؤسسات الدولة والجهات المانحة واطلاق ورش لانجاز الاعمال التي يستحقها اهلنا
فلنكن شركاءفي ايجاد الوسائل الكفيلة لدعم المشاريع اللنمائية حتى يصبح تحقيقها انرا ممكنا وهذا الامر كفيل بإبقاء الناس في ارضخا ويوقف نزيف الهجرو الى خارج الوطن هذا النزيف الذي جعل لبنان اكبر الموردين للصناعات البشرية المتمثلة بأبنائه فلنتكاتف ونبداء العمل على المشاريع الاكثر الحاحا والتي تضغط على يوميات اهلنا في قضاء النبطية ولقد بدأنا بالفعل علي تنفيذ بعض المشاريع التي توفر الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء لضخ المياه من الابارولحل ازمة المياه المزمنة التي تحصل كل عام على ابواب فصل الصيف ومنها ننطلق الى كل الملفات الضاغطة لا سيما أن كل ازمة تحصل اليوم على سطح الكوكب تنعكس سلبا على لبنان
وحميعنا يعرف ان التحديات التي سنواجهها بعد الانتخابات ستكون الاعظم غدفي حياتنا وانا اؤمن اننا قادرون على ان نفتح ابواب المستقبل امام ابنائنا واطلب منكم مساعدتي بخبراتكم فإن الطريق امامنا ستكون طويلة ولن معكم وبإرادتكم نستطيع الوصول
لقاؤنا معكم في الخامس عشر من ايار وما بعده سيجمعنا بكم حب وطننا وتعلقنا بأرضنا
لا تنصتوا لمن يقول النتائج محسومة وليكن الرد على هؤلاء في صناديق الاقتراع

زر الذهاب إلى الأعلى