منوعات

إنجاز جديد للشباب اللبناني في بلاد الإغتراب



في كينشاسا‏ عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية، وفي مناسبة تشكل بارقة أمل جديدة في بلاد الاغتراب، قام المغترب الشاب علي حسن يحفوفي، والذي يحمل الجنسيتين الأمريكية واللبنانية بالتوقيع ‏مع حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية ممثلاً شركة (GBS) Global Broadband Solution على عقد إدارة وتشغيل نظام Fiber Optic في ‏البلاد. وقد حضر حفل التوقيع في مقر وزارة الخزينة الكونغولية في كينشاسا كل من وزراء الخزينة والاتصالات، وممثلين عن البنك الدولي والاتحاد الأوروبي وشركة Paratus (شريكة Global Broadband Solution )، وحشد من الفعاليات والشخصيات.

ومن الجدير بالذكر أن يحفوفي الذي أنهى دراسته العام المنصرم في الجامعة اللبنانية الأمريكية مع مرتبة الشرف، سبق وعمل لحوالي العام والنصف على هذا المشروع حيث أثمرت أفكاره وطموحاته مع الشركاء إلى الفوز به.

‏وكان يحفوفي قد أعرب عن سعادته بتطوير قطاع الاتصالات في جمهورية الكونغو الديمقراطية التي لطالما اعتبرها وطناً له، كما لما يشكل هذا المشروع من أهمية للشباب الكونغولي.

كما شكر مجلس الوزراء في جمهورية الكونغو الديمقراطية لموافقته على هذا المشروع بالاجماع، كما لكل من وزراء الاتصالات والخزينة والتخطيط، وممثلي البنك الدولي و‏البنك الأفريقي للتنمية والاتحاد الاوروبي.

من جهة أخرى شكر يحفوفي الشركاء في بلجيكا وكندا وجنوب افريقيا وانغولا وناميبيا على مساهمتهم في إنجاح المشروع، كما نوه بالجهود الحثيثة والدؤوبة لممثلي الولايات المتحدة الأمريكية على الرعاية المستمرة لأبناء جالياتهم في مختلف أنحاء تواجدهم. كما وشكر أبناء الجالية اللبنانية في الكونغو وفي مقدمهم رئيس الجالية السيد إبراهيم عيساوي على كل ما يقومون به لمساعدة أبناء الجالية، في ظلّ غياب مطبق للدولة اللبنانية ‏عن المشهد الاغترابي.

زر الذهاب إلى الأعلى