أخبار لبنان

البراكس : “البنزين غير مقطوع” ولكن هناك أزمة… و سيرتفع سعره

الإرتفاع العالمي لسعر برميل النفط قابَله أزمة محروقات في لبنان، وعاد ‏مشهد الطوابير الذي بات “يألفه” المواطن اللبناني. ‏

وعن إقفال بعض محطات المحروقات أبوابها وزحمة السيارات التي ‏تشهدها أخرى، أوضح عضو نقابة أصحاب المحطات جورج البراكس أنّ ‏‏”برميل النفط تخطى الـ130 دولار، بالتالي نحن أمام مرحلة إرتفاعات ‏بأسعار المحروقات تماشياً مع إرتفاع السعر عالمياً”. ‏



وعن التوّقعات لنسبة الإرتفاع في الجدول الجديد، قال البراكس في حديث ‏لـ “ليبانون ديبايت”: “الإرتفاع سيكون قريب جداً من الـ 20 ألف ليرة، ‏حسب الآلية التي إتفق عليها وزير الطاقة مع الشركات المستوردة ‏للنفط”. ‏

ورداً على سؤال، أجاب: “عندما تبدأ الشركات المستوردة للنفط بتوزيع ‏البنزين في السوق بطريقة طبيعية تعود الأمور الى طبيعتها”. ‏

وزير الطاقة أكّد وجود مخزون كافٍ لمدة 15 يوماً على الأقل وأنه لا ‏داعي للهلع، إلاّ أنه بحسب البراكس: “البنزين غير مقطوع لكن هناك ‏أزمة”، نافياً أنْ “يكون لدينا كميات وستوكات كبيرة”. ‏

ووفقًا للبراكس، “بعض المحطات المُقفلة لم تتسلّم المادة وقسم كبير من ‏الشركات لم يوزّع بإنتظار الجدول الجديد، وتم توزيع كميات قليلة جداً لا ‏تسدّ حاجة السوق”. ‏

كما دعا البراكس إلى “التفريق بين الأزمة وإنقطاع البنزين”، قائلًا: ‏‏”هناك أزمة في كل دول حوض البحر المتوسط بسبب الحرب الأوكرانية ‏والكميات المتوفّرة قليلة”. ‏

ليبانون ديبايت

زر الذهاب إلى الأعلى