أخبار لبنان

100 ألف ليرة “بتمشّي معاملات”.. ما القصّة؟


وسط انقطاع التيار الكهربائيّ وعدم توفر المازوت لتشغيل المولدات في مراكز النافعة، أصبحت معاملات المواطنين تتأخر أياماً معدودة بسبب عدم القدرة على انجازها في الوقت المطلوب. 
وإزاء هذا الواقع، وفي سبيل تشغيل المولّدات لتسيير شؤون المواطنين، بات موظفون ومعقبو معاملات في مختلف دوائر النافعة، يضطرون لدفع أموالٍ من جيوبهم لشراء مازوت للمراكز التي يعملون فيها، وإلا سيتعطل العمل بشكل كامل.

وبحسب المعلومات، فإنّ الموظفين يقومون بـ”جمع الأموال” بين بعضهم البعض بشكل دوريّ وقد تصل التكلفة على الشخص الواحد إلى 100 ألف ليرة في كلّ مرة. وإثر ذلك، يتم شراء المازوت ويتم تشغيل المولدات وينتظمُ العمل!

زر الذهاب إلى الأعلى