أخبار دولية

اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن لوكالة فرانس برس: هناك أكثر من 100 شخص بين شهيد وجريح في مركز إحتجاز في صعدة والأرقام في تزايد بعد قصف التحالف بقيادة السعودية

ارتقى أكثر من مئة شـهيد وجريح الجمعة في هجوم على سجن في صعدة في شمال اليمن، وفق الصليب الأحمر الدولي، شنه التحالف يقيادة السعودية.

وأفادت منظمة “سايف ذي تشيلدرن” غير الحكومية عن مقتل ثلاثة أطفال في غارة للتحالف على مدينة الحديدة في غرب اليمن.

وقال الحوثيون بأن طيران التحالف ارتكب “جريمة” في صعدة. ووزعوا صور فيديو ملتقطة من الجو للمكان المستهدف الذي قالوا إنه مقر “السجن الاحتياطي” في المدينة، بدا فيها مدمرا تماما. كما أظهرت صور أخرى جثثا وبقع دماء بين الأنقاض، بينما أشخاص يساعدون على رفع الركام. ويمكن رؤية جرافة وآليات تنظف المكان، وسيارات إسعاف، وجثث أخرى ممدة على الطريق.

وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن بشير عمر لوكالة فرانس برس “هناك أكثر من 100 شخص بين قتيل وجريح” في “مركز احتجاز” في صعدة، مشيرا إلى أن “الارقام في تزايد”.

وأضاف عمر أن الحصيلة تستند الى “أعداد القتلى والجرحى الذين وصلوا إلى مستشفيين تدعمهما اللجنة في صعدة وهما مستشفى الجمهورية ومستشفى الطلح”.

وأكد رئيس بعثة منظمة “أطباء بلا حدود” في اليمن أحمد مهات في بيان أن “مستشفى الجمهورية في المدينة تلقى حتى الآن نحو مئتي جريح”.

وأوضح أن أفراد طاقم المستشفى “يعملون فوق طاقتهم وليس بإمكانهم استقبال المزيد من الجرحى”.

ولم يشر التحالف الى أي قصف على صعدة، لكنه تحدث في بيان عن استهداف الحديدة في غرب اليمن.

فرانس بريس

زر الذهاب إلى الأعلى