أخبار البلدات المجاورة للنبطية

يحمر الشقيف ودعت إبنها المغدور الشاب علي خير الله سعيد وسط أجواء الحزن والأسى ومطالبة بإنزال حكم الإعدام بالقاتل

النبطية – علي داوود – 27-11-2021
شيعت بلدة يحمر الشقيف والقرى المجاورة لها الشاب علي خيرالله سعيد الذي قتله غدرا وعمدا احد السوريين لدى وجوده امام محله لبيع الفروج في كفررمان وسط حداد عم البلدة التي اتشحت بالرايات السوداء ومطالبة بإعدام القاتل الموقوف لدى قوى الامن الداخلي في النبطية بمشاركة عضو هيئة الرئاسة في حركة أمل الدكتور الحاج خليل حمدان ، امام بلدة يحمر الشيخ نزار سعيد وعلماء دين وممثلين عن حزب الله ورئيس بلدية يحمر حسين بركات ومختارا البلدة سمير قاسم ورفيق زهور ووفود بلدية واختيارية وشعبية ، وأم الصلاة على الجنازة الشيخ سعيد ليوارى المغدور جدث الرحمة في جبانة بلدته يحمر وتتقبل عائلته وأهالي بلدته التعازي من المشيعيين وسط المطالبة بالاقتصاص من القاتل .
وأصدر أهالي بلدة يحمر الشقيف وال سعيد بيانا جاء فيه بسمه تعالى ” من قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا ” صدق الله العظيم . وتوجه البيان الى أهلنا الأعزاء وجميع الأجهزة المعنية في الدولة اللبنانية ان ما زادنا في الم فقدان عزيز من أبنائنا غدرا ووحشية هو ما يشاع حول مقتل المغدور علي خيرالله سعيد الشاب المؤمن الملتزم وصاحب السيرة الحسنة والطيبة بكل مواقفه الجهادية والاجتماعية وبصيرته الايمانية ، ما هو الا محض اختلاق قصص واخبار كاذبة وعارية عن الصحة تماما وما هي الا محض خيال المجرمين ومن يقف خلفهم كسنفونية اعتادوا عليها عند ارتكابهم جرائمهم للتخفيف من قبح ما ارتكبوا اجتماعيا وقانونيا .
وختم البيان ” ونحن ال سعيد وأهالي يحمر اذ نهيب بأجهزة الدولة المعنية بملف القضية في الحفاظ على المهنية والحرفية التي اعتدنا عليها واستكمالها للوصول الى الحقيقة بما يحفظ حقوق الجميع .
واستنكر تجمع أبناء يحمر الجريمة داعيا الدولة الى انزال الأعدام بالقاتل السوري كي يكون عبرة لغيره والى مراقبة السوريين أصحاب السوابق الجرمية وان يأخذ القانون مجراه بحقهم أولئك من يملكون السلاح خاصة وان المغدور من أبناء بلدتنا المعروف عنهم بالصدقية والإخلاص لبلدته وأهلها والذين فقدوا اخا وعزيزا ومحبا للفقراء وخدمة المحتاجين .
ونعت لجنة التكافل الاجتماعي في يحمر الشقيف المغدور سعيد انه فقيد الشباب الكريم المعطاء وصاحب اليد البيضاء الذي ما توانى يوما عن خدمة المستضعفين والفقراء من أبناء البلدة والجوار بل كان المبادر والسباق الى فعل الخير .
واستنكر مختارا البلدة سمير قاسم ورفيق زهور وبلدية البلدة الجريمة المروعة التي حلت بالبلدة نتيجة اقدام احد السوريين على قتل الشاب علي خيرالله سعيد عمدا وبدم بارد ، ودعيا القوى الأمنية الى محاسبة القاتل والى انزال حكم الإعدام به .

زر الذهاب إلى الأعلى