الرئيسية / أخبار النبطية / حركة أمل تُنظّم لقاءً حوارياً مع عضو كتلة التنمية والتحرير النائب هاني قبيسي في القاعة الكبرى لحسينية مدينة النبطية

حركة أمل تُنظّم لقاءً حوارياً مع عضو كتلة التنمية والتحرير النائب هاني قبيسي في القاعة الكبرى لحسينية مدينة النبطية

نظمت حركة امل المنطقة الاولى اقليم الجنوب لقاء حواريا مع عضو كتلة التنمية والتحرير النائب هاني قبيسي في القاعة الكبرى لحسينية مدينة النبطية اللقاء الذي ضم الى جانب الاخوة في الشعب الحركية للمدينة رؤساء جمعيات واندية وفعاليات اجتماعية وثقافية اعضاء من المجلس البلدي للمدينة مخاترة اطباء ومهندسين اللقاء الذي استهل بكلمة ترحيب وتعريف القاها الدكتور سامح قبيسي
ثم كانت كلمة للنائب قبيسي وقال
أن من سرق ودائع الناس هو شريك في تطبيق العقوبات والحصار على الشعب اللبناني ويعمل هؤلاء على تحميل المسؤولية لبعض الاطراف السياسية على الساحة اللبنانية يحملون المسؤولية لاحزاب وطنية عبر وسائل اعلام مشبوهة مرهونة لينالوا من الواقع السياسي لهذه الاحزاب وفي ظل هذا الاستهداف الغربي المتمثل بالحصار الاقتصادي والمالي للبنان هناك اخطاء سياسية تمثلت بعدم الوحدة وتوحيد الموقف في الداخل وعدم وضع خطة موحدة لمواجهة هذا الحصار وللاسف في لبنان لم نرى خطة سياسية واقتصادية ولا وحدة موقف من ساسة لا يتقنون توحيد المواقف والحفاظ على التوافق وعلى الوحدة الوطنية بل يصل الامر بينهم الى فرقة سياسية واختلاف وتعطيل داخل المؤسسات الدستورية ولا يتحمل احد المسؤولية في ظل انهيار اقتصادي وسيطرة للمصارف ولانرى من احد يحاسب ولا يراقب
ونقول نحن في حركة امل لم نمارس الا دورا رياديا وطنيا على الساحة اللبنانية ومنذ ان بدأ لبنان بالتعرض لمؤامرة الفتنة كان رئيس حركة امل ولا زال يدعو للحوار وللتلاقي بين الطوائف داعيا زعماء الطوائف للجلوس على طاولة واحدة للحوار ولكننا لم نسمع من أحد يدعو للتلاقي بلقاء وطني يجمع كل الاطياف في الوقت الذي يحاصر لبنان واطلاق يد الصهاينة في العالم العربي بالتطبيع وفتح السفارات وعزل لبنان عن محيطه العربي بإقفال سفارته وطرد دبلوماسييه وهذا الامر يدعونا للتوحد بموقف وطني عام ووضع خطة لمواجهة هذه الاخطار التي تحيط بنا وللاسف في بلدنا لا نرى الا الفرقة والانقسام فبوحدتنا الوطنيةفقط ننتصر على كل ما يحاك لنا من مكائد ومؤمرات

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النائب رعد من النبطية: قدّمنا التنازلات على المستوى الداخلي .. من أجل أن نصل إلى المستوى الذي تُصبح فيه السيادة هي المعيار الوطني

أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أنّنا لن نقبل بأن يُستذل شعبنا بعد ...