الرئيسية / أخبار لبنان / فايزر تعلن عن فعالية “حبة” علاج مرضى كورونا

فايزر تعلن عن فعالية “حبة” علاج مرضى كورونا

أعلنت شركة فايزر، اليوم الجمعة، أن الاختبارات السريرية التي أجريت لأول حبة من نوعها أنتجتها لعلاج مرضى كورونا تظهر فعالية عالية.
ونجح الدواء الذي أطلق عليه “باكسلوفيد” بنسبة 89 في المئة في خفض خطر نقل المرضى إلى المستشفيات أو وفاة العديد من البالغين المصابين بكوفيد-19، والأكثر عرضة لخطر الإصابة بالمرض الشديد.
اعلان

وذكرت الشركة أن نتائج هذا الاختبار السريري الذي جرى في المرحلة المتوسطة إلى المتأخرة جيد، إلى درجة أن فايزر ستتوقف عن البحث عن أشخاص جدد لإخضاعهم للاختبارات.
ومن المقرر أن ترفع البيانات إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية في أقرب وقت، للحصول على إذن لاستخدام الدواء بشكل طارئ.
وتعليقاً على ذلك، قال المدير التنفيذي لفايزر ألبرت بورلا: “أنباء اليوم تمثل تغييرا حقيقيا لقواعد اللعبة في الجهود العالمية لوقف الدمار الناجم عن هذا الوباء”.

وأضاف أن “هذه البيانات تدل على أن دواءنا المضاد للفيروس الذي يؤخذ عبر الفم، في حال أقرته أو رخصته الهيئات الناظمة، سيكون بمقدوره إنقاذ حياة المرضى وخفض شدة إصابات كوفيد ومنع الحاجة لنقل تسع من 10 حالات إلى المستشفيات”.
وقد تركز التحليل الأساسي للبيانات على أرقام ترتبط بـ1219 بالغا في أميركا الشمالية والجنوبية وأوروبا وأفريقيا وآسيا.
وكانت فايزر بدأت تطوير الدواء في اذار 2020.
ويبدو أن هذه النتائج تفوق بيانات اختبار حبوب عقار (مولنوبيرافير) من إنتاج شركتي ميرك وريدجباك للعلاج الحيوي، والتي ظهرت الشهر الماضي، وأوضحت أنه بإمكانها أن تخفض بمقدار النصف احتمالات الوفاة أو دخول المستشفى للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأعراض خطيرة لكوفيد-19 عند تناوله في وقت مبكر من المرض.
وتقول رويترز إن البيانات الكاملة للاختبارات السريرية لهذه الشركات ليست متاحة بعد.
ونتيجة لهذا الإعلان صعدت أسهم شركة فايزر بنسبة 13 في المئة إلى 49.47 دولارا ، بينما انخفضت أسهم شركة ميرك بنسبة 6 في المئة إلى 84.69 دولارا.
والخميس الماضي، أصبحت بريطانيا أول دولة في العالم تمنح الموافقة على استخدام حبوب شركتي ميرك وريدجباك للعلاج الحيوي، في دفعة لمعركة التصدي للجائحة قد تغير من قواعد اللعبة.
وأوصت وكالة الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية باستخدام عقار (مولنوبيرافير) في أسرع وقت ممكن بعد ثبوت الإصابة بكوفيد-19 وفي غضون خمسة أيام من ظهور الأعراض. ‭‭ ‬‬
وقد حظي العقار، الذي سيحمل الاسم التجاري لاجيفريو في بريطانيا، بمتابعة واسعة.
وكانت شركة ميرك، ومقرها الولايات المتحدة، أشارت إلى أنها تتوقع إنتاج عشرة ملايين جرعة علاجية من العقار بنهاية هذا العام و20 مليونا على الأقل في عام 2022.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحلبي كلّف مديري المدارس اتخاذ القرار بترك مدارسهم مفتوحة أو إقفالها اليوم

أعلن وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي، أن “نظرًا للدعوات التي أطلقتها أكثر من جهة ...