الرئيسية / أخبار لبنان / “بنزين لبنان ينفد الأربعاء”… البراكس: لماذا الإنتظار؟!

“بنزين لبنان ينفد الأربعاء”… البراكس: لماذا الإنتظار؟!

كتبت صحيفة الشرق الأوسط :

تتفاقم أزمة المحروقات في لبنان مع نفاد كمية كبيرة من مخزون البنزين في لبنان، مما دفع قسماً كبيراً من المحطات إلى إقفال أبوابها. وفي حين تقف بواخر المحروقات في البحر من دون التمكن من تفريغ حمولتها، تلف الضبابية المشهد بانتظار جدول أسعار المحروقات الجديد الذي من المفترض أن يصدر بعد غد الأربعاء، حسبما يؤكد عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات في لبنان جورج البراكس.
وفي حديث لـ “الشرق الأوسط”, أكد البراكس أن “المخزون المتبقي لدى بعض محطات الوقود في لبنان ينفد منتصف هذا الأسبوع”، لافتاً إلى أن “الكمية المتبقية في لبنان الآن هي نحو 40 مليون لتر”، موضحاً أن “معظم محطات الوقود أقفلت لسببين: الأول أن الأغلبية نفد مخزونها، أما السبب الثاني هو التوترات الأمنية التي تحصل على المحطات التي لم ينفد مخزونها بعد، والتي يقل عددها يوماً بعد يوم، مما يتسبب بتهافت المواطنين وارتفاع كثافة الطوابير على تلك المحطات والضغط عليها بشكل كبير”.

وأشار البراكس, إلى أن “بعض المحطات التي ما زال لديها القليل من مخزون البنزين وتستطيع تجديد مخزونها أخذت القرار ببيع ما هو موجود لديها والإقفال لتفادي المشاكل الأمنية”.
إذ يتحدث البراكس, عن أن “بواخر البنزين موجودة في البحر، يؤكد أنها لن تفرغ حمولتها قبل القيام بالإجراءات التنفيذية، أي أن يقوم مصرف لبنان ووزارة الطاقة بتطبيق قرار رفع الدعم وإصدار جدول أسعار المحروقات الجديد على هذا الأساس”.
وسأل البراكس: “لماذا الانتظار حتى تكثر المشاكل أمام المحطات؟ ليدعوا الأمور تسير بشكل سلس ويبدأوا بالتنفيذ”، مشيراً إلى أن “الضبابية تلف الموضوع ولا شيء واضح بعد”.
ورأى أن “الأمور تحل عندما يصدر جدول تركيب الأسعار الجديد الذي من المفترض أن يصدر الأربعاء”.

المصدر : الشرق الأوسط | 2021 – أيلول – 13

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إفتتاح مكتب للخدمات التربوية ومعرضاً للكتب المستعملة في بلدة الغازية الجنوبية بسبب الأوضاع الإقتصادية الصعبة

في أجواء بداية العام الدراسي الجديد، وفي إطار متابعتها للوضع التربوي والاقتصادي الصعب الذي يمر ...