الرئيسية / أخبار لبنان / بين “نملية ستي” والبراد من دون كهرباء.. هكذا نحافظ على سلامة مأكولاتنا

بين “نملية ستي” والبراد من دون كهرباء.. هكذا نحافظ على سلامة مأكولاتنا

لم يكن أحد من اللبنانيين يتوقع أن تصل أزمة الكهرباء الى ما وصلت اليه اليوم، من تقنين قاس ان من مؤسسة كهرباء لبنان أو من أصحاب المولدات، بحيث باتت بعض المناطق تحظى بساعتين أو 3 ساعات كحد أقصى من التغذية الكهربائية

هذه الازمة خلقت العديد من المشاكل، ولعل أبرزها سلامة الغذاء في ظل الانقطاع المستمر للكهرباء وعدم قدرة البرادات على المحافظة على جودة المأكولات داخلها، خصوصاً وان الكثير من العائلات عمدت الى تخزين اللحوم وحاجياتها قبل أن ترتفع الأسعار. فكيف يمكن المحافظة على مأكولاتنا لأطول مدة ممكنة وبأعلى جودة؟

سؤال حملناه الى اخصائية التغذية ميرنا الفتى التي دعت بادئ الأمر الى العمل على تحضير وجبات الطعام بقدر يكفي أفراد الاسرة، لكي نتجنب تخزين هذه الأنواع من المأكولات في البراد، أما اذا بقي هناك الكثير من المأكولات يستحسن عندها وضع ما تبقى في الثلاجة للمحافظة على جودته.

وتمنت الفتى في حديث عبر ل” لبنان 24 “العمل على ابعاد اللحوم عن بعضها البعض داخل الثلاجة، منعاً لاي تخالط بين البكتيريا سواء أكانت في اللحمة أو الدجاج أو السمك، خصوصاً اذا ما ذاب الثلج عنهم، ما سيؤدي الى نوع من التسمم.

ورداً على سؤال حول طريقة التعامل مع المأكولات في الثلاجة اذا ما ذاب الثلج عنها بشكل نهائي، لفتت الفتى الى ضرورة العمل على استهلاك جميع المأكولات الموجودة، والعمل على طهيها سريعاً، أما اذا ذاب الثلج كلياً من الثلاجة وباتت المياه تغمر المأكولات فعندها من الضروري العمل على تلف المحتوى بالكامل، الاّ أن الخضار الموجودة في الثلاجة من الممكن العمل على طبخها والاستفادة منها

في موضوع الأجبان والالبان، نصحت الفتى بوضع جميع هذه المنتجات في الثلاجة، فور انقطاع الكهرباء، في علب محكمة الاغلاق، اما اذا كان في المنزل اكثر من قالب للجبنة يستحسن عندها وضع قالب في متناول الأيدي والقوالب الأخرى في الثلاجة لاستعمالهم عند الحاجة.

ولفتت في هذا الاطار، الى أن مدة صلاحية اللبنة قصيرة، وبالتالي من المستحسن ان يتم خلطها بزيت الزيتون أو تجفيفها والعمل على وضعها في علب مع زيت الزيتون.

ودعت الفتى الى زيادة كمية الزيت أو السكر أو الملح في المأكولات لكي نساعدها على المحافظة على عمرها الطويل، لافتة في هذا المجال، الى ضرورة ترك الخضار الورقية في البراد والعمل على حفظها داخل فوط نظيفة، كما يمكن وضع جذورها في وعاء من الماء، وتغليف الورق بأكياس من النيلون لتحافظ أيضاً على جودتها.

وفي ما يتعلق بالمأكولات التي يمكن أن تبقى خارج البراد فمن الضروري العمل على ابعاد الضوء عنها، وابعادها عن بعضها منعاً لأي تلف سريع للخضار والفواكه، فعلى سبيل المثال لا يمكن وضع الموز الى جانب البصل والثوم، اذ يجب أن يكون كل مكون في مكان منفصل عن الآخر، داعية الى شراء كميات صغيرة من الخضار والفاكهة على قدر الحاجة منعاً لتلفها مع الوقت، ومشيرة الى ان الخيار والبندورة والخس هي من الأمور التي يستحسن أن تبقى خارج البراد

أما في ما خص البيض، فيفضل أن تتم ازالته من المكان المخصص له في باب البراد ووضعه في علبة داخل البراد لكي يحافظ على برودته.

وختاماً، أكدت الفتى ضرورة ان تكون الثلاجة مليئة بالمأكولات، وهكذا يمكن أن نحافظ على برودة المأكولات داخلها لمدة 48 ساعة، لأنها عندها تأخذ البرودة من داخلها وبالتالي تحافظ على الثلج داخلها لمدة أطول، أما في ما بتعلق بالبراد، فالمطلوب وضع قوارير من الماء البارد على الرفوف لكي يحافظ أيضاً على البرودة داخله.

المصدر lebanon24.com

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حوار “تصحيح الرواتب والأجور” على نار حامية: الحد الأدنى “المنطقي” 7 ملايين ليرة؟!

المصدر : ماهر الخطيب – النشرة في بيانها الوزاري، أكدت حكومة “معا للإنقاذ” العزم على ...