الرئيسية / أخبار النبطية / السفينة الايرانية تعرّي الإعلام اللبناني – الاخبار

السفينة الايرانية تعرّي الإعلام اللبناني – الاخبار

لم تمض دقائق على انتهاء خطاب أمين عام «حزب الله» السيد حسن نصر الله، في ذكرى العاشر من محرم، حيث أعلن عن ابحار السفينة الإيرانية المحمّلة بمادة الديزل، الى بيروت، حتى بدأت حفلات الهستيريا لدى الإعلام الخليجي، الذي اعتبر أن مجيء السفينة بمثابة «إعلان حرب». وسرعان ما انسحبت حفلات الجنون على الإعلام المحلي، وعلى رأسه mtv. الأخيرة أعادت تكرار ما أورده الإعلام السعودي وتهويله من وقوع حرب في لبنان. ففي مقدمة أخبارها أمس، اعتبرت المحطة أن سفينة المحروقات الإيرانية، «سقطت كالقنبلة العنقودية»، وذكّرت «بخطف الجندي الإسرائيلي في تموز 2006»، الذي «تسبّب في حرب مدمرة». محطة «المرّ» التي شكلت في الأيام السابقة رأس حربة في موضوع النفط الإيراني، والتهويل بالعقوبات، استكملت امس، هذه المعزوفة، واعتبرت أن «إعلان نصر الله وضع رقبة الدولة وشعبها تحت مقصلة العقوبات». تقريرها الإخباري المسائي، الذي أعدته جيسي طراد (سبق لها أن صنّفت مجيء السفن الإيرانية الى بيروت بـ «الوعود والدعاية»)، حمل فيه هذه المرة لواء الدولة، و«القرار السيادي» الذي خرقه برأيها السيد نصر الله، و«اختزل قرار الدولة»، وعرّض بالتالي لبنان لعقوبات. في التقرير، اقتراحات بالجملة على «المجتمع الدولي» والإدارة الأميركية بمروحة واسعة من العقوبات. على سبيل المثال، اقترح التقرير بأن يصار للعودة الى القرار 1701، واللجوء من خلاله الى «غرفة عمليات مشتركة» بين الجيش اللبناني والأمم المتحدة لإعتراض السفينة، كونها «تهدّد باندلاع حرب»!. وعلى مقلب lbci، التي فاحت من أوراق مقدمة نشرة أخبارها الروائح الأميركية، بدا واضحاً الترويج الدعائي الفاقع للسفيرة الأميركية دوروثي شيا، وتصويرها بأنها المنقذ في قطاع الكهرباء، وبأن ما تأتي به من حلول الى لبنان والمقصود استجرار الكهرباء عربياً من الأردن عبر سوريا، «يعدّ طويل الأمد» بخلاف ما يفعله «حزب الله»! فقد أخبرتنا المحطة بأن السفيرة تعمل على هذا الملف منذ أسابيع، وأن الأميركيين بذلك «أسقطوا مقولة حصارهم للبنان وحولوا حاجة البلاد الى مركز اهتمام اقليمي ودولي. النفس الأميركي، الطاغي على lbci، سرى أيضاً على «الجديد» ولو أجرت الأخيرة توازناً مع قرار السيد نصر الله أمس. فقد خصصت المحطة مساحة معتبرة للسفيرة الأميركية، من خلال نقل حديثها الى «العربية English»، وتنصل إدارتها من المساهمة في الحصار الإقتصادي على لبنان، وهجومها على «حزب الله». فكان لافتاً في تقديم التقرير ما قاله جورج صليبي :«شيّا لنصر الله فلتخجل»!.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إبن النبطية صادق الصبّاح فارس الإنتاج التلفزيوني والسينمائي وأفضل منتج في العالم العربي

صادق الصبّاح” فارس الانتاج التلفزيوني والسينمائي العربي “: لكم تفخر النبطية  لا بل لبنان  بإبنه ...