الرئيسية / أخبار لبنان / الشيخ عبد الحسين صادق لمناسبة ذكرى عاشوراء : تدعو تعاليم كربلاء كلّ شعبٍ مضطهدٍ إلى الإنتفاضة على واقعه البائس، وتحثهُ على مواجهة الواقع الصعب بالموقف الجريء والصوت المرتفع

الشيخ عبد الحسين صادق لمناسبة ذكرى عاشوراء : تدعو تعاليم كربلاء كلّ شعبٍ مضطهدٍ إلى الإنتفاضة على واقعه البائس، وتحثهُ على مواجهة الواقع الصعب بالموقف الجريء والصوت المرتفع

أبرز ما جاء في خطاب امام النبطية الشيخ عبد الحسين صادق لمناسبة ذكرى عاشوراء

إنّ أحزان عاشوراء التي تملأ الدنيا هذه الأيام هي ليست طقوساً روتينية أو تقاليد إجتماعية موروثة بل هي انتماءٌ حميمٌ لعقيدةٍ وإحياء لقيمٍ إنسانية سامية.

إن لبنان بجماله الفريد وإرثه الإنساني والديني الغني وثقافة أبنائه وحيويتهم ونجاحهم المتألق في بلاد الإنتشار يحمل كلّ أسباب الإزدهار والتقدّم، ويكشف بلا لبسٍ أن مآسيه تعود الى مجمل الطبقة الفاسدة التي تحكمهُ!

حريٌّ بالشعب اللبناني، وقد ثبت له بأن الفئة والطائفة لم يدفعا عنه الحرمان والقهر والإذلال، أن يتحرّر من قيوده هذه ويرفع مستوى حبّه لوطنه ويربّي أولاده على ذلك

تدعو تعاليم كربلاء كلّ شعبٍ مضطهدٍ الى الإنتفاضة على واقعه البائس، وتحثهُ على مواجهة الواقع الصعب بالموقف الجريء والصوت المرتفع لكن الواعي والمؤدّب لا بالفوضى المتنقلة التي تقطع الطرقات وتعتدي على الممتلكات وتطال الكرامات ولا بالخطاب أو الشعار الطائفي المقيت، فمثل هذه التصرفات تخدم أهل السُلطة وتعطيهم الذرائع لاتهام وتخوين واخماد صوت الشعب المنتفض.

إننا، وقيم عاشوراء ماثِلةٌ أمامنا، نطالبُ بوضوحٍ لا لبسَ فيه الى كشْف كلّ تفاصيل جريمة المرفأ. فالعدالة ليست لأجل ذوي الضحايا فحسب بل لأجلِنا جميعاً ونحن نكاد نفقد الإحساس بالأمن الداخلي أو أننا في كنف دولة حتى!

رغم فيض الشعارات الداعية الى محاسبة الفاسد والملفات التي قيل أنها تودي برؤوس كبيرة منهم الى السجن، إلا أن الشعب لم يرَ حتى اليوم فاسداً واحداً خلف القضبان!

من مدرسة عاشوراء استمدّ شباب الجنوب روح البسالة والنضال ضدّ الإحتلال الصهيوني وتأسياً بتضحيات عاشوراء استَرْخَصَتْ أمّهات جبل عامل أفلاذ أكبادهنّ يُرسِلَنّهُمْ الى سوح الجهاد يُزغرِدْنَ متى عادوا إليهُنَّ شهداء !

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حوار “تصحيح الرواتب والأجور” على نار حامية: الحد الأدنى “المنطقي” 7 ملايين ليرة؟!

المصدر : ماهر الخطيب – النشرة في بيانها الوزاري، أكدت حكومة “معا للإنقاذ” العزم على ...