الرئيسية / أخبار لبنان / جراد عرسال ورأس بعلبك: لا داعي للهلع

جراد عرسال ورأس بعلبك: لا داعي للهلع

ليست موجة أسراب الجراد التي أثارت قلق القرى البقاعية الشمالية إلّا سرابًا! فبعد ورود أخبار عن اجتياح أسرابٍ منها أعالي جرود بلدتي عرسال ورأس بعلبك في مناطق مرطبيا وخربة داوود وأعالي الزمراني تبيَّن أنَّه سربٌ واحدٌ فقط ويجري التعامل معه من قبل مروحيات الجيش اللبناني.

موجة الهلع دفعت بعض القرى المجاورة كاللبوة والعين والفاكهة إلى دقِّ ناقوس الخطر والاستعداد لمجابهة الأسراب. وفي سياق جولةٍ لموقع “العهد الإخباري” على البلدات المجاورة لبلدتي عرسال ورأس بعلبك لمعرفة مدى استعدادها، أكَّد رئيس بلدية بعلبك خير الله أمهز لـ”العهد” أنَّه جرى تعبئة مبيدات الحشرات وتجهيزها تحسبًا لأيِّ طارئ، موضحًا أنَّ البلدية ترشُّ المبيدات 4 مراتٍ سنويًا في جميع أرجاء البلدة.

بدوره، عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب أنور جمعة، وبعد متابعته للمجريات مع المدير العام لمصلحة الأبحاث العلمية الزراعية ميشال افرام، قال لـ”العهد” إن الجراد أتى من الناحية السورية بعد أن تعاملت مع أسراب الجراد السلطات السورية وأوقفته، إلّا أنَّ سربًا واحدًا هرب باتجاه الأراضي اللبنانية.

المصدر موقع العهد

وأوضح جمعة أن الجيش اللبناني بتعامل معه برش المروحيات للمواد اللازمة للقضاء على هذا السرب، مؤكدًا أنَّ افرام طمأن أنَّ لا خطر من الجراد الموجود، وهو تحت السيطرة ويجري العمل على إزالته.

عن kamel

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القابلات في «عيدهنّ»: حارسات الأم والطفل لسن دايات(الأخبار )

كتبت بتول رحال في صحيفة الأخبار: عام 1922، كان لبنان السبّاق بين دول المنطقة الى ...