الرئيسية / أخبار لبنان / الأسعار تُحلّق.. ووزارة الاقتصاد:”العين بصيرة واليد قصيرة”

الأسعار تُحلّق.. ووزارة الاقتصاد:”العين بصيرة واليد قصيرة”

يعيش اللبنانيون أزمة خانقة مع تحليق أسعار المواد الغذائية بشكل غير مسبوق. لم يعد بمقدور الكثير من المواطنين شراء السلة الغذائية الشهرية كما في السابق. عدد لا بأس به عمل على ترتيب أولوياته و”غربلة” مشترياته لتقتصر على الحاجات الأساسية. القدرة الشرائية للمواطنين تآكلت بالحد الأدنى بنسبة 90%، فبعد أن كان الحد الأدنى للأجور 400 دولار، بات مع ارتفاع سعر صرف الدولار ما يقارب الـ45 دولاراً وأحياناً أقل.

وبطبيعة الحال، انعكس ارتفاع سعر صرف الدولار على أسعار العديد من السلع والمواد الغذائية، لكنّ الملاحظ أنّ ثمّة لعبة خطيرة يمارسها تجار يحتكرون المواد الغذائية، ويرفعون أسعارها بشكل غير منطقي وبنسبة تفوق نسبة ارتفاع سعر صرف الدولار.

أكثر من ذلك، يعمد هؤلاء الى رفع الأسعار كلما ارتفع سعر صرف الدولار، لكنّهم لا يخفضون الأسعار إذا تراجع سعر الصرف، ما يطرح السؤال الآتي: أين وزارة الاقتصاد من هذا الملف؟

المصدر موقع العهد الإخباري

عن kamel

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القابلات في «عيدهنّ»: حارسات الأم والطفل لسن دايات(الأخبار )

كتبت بتول رحال في صحيفة الأخبار: عام 1922، كان لبنان السبّاق بين دول المنطقة الى ...