الرئيسية / أخبار لبنان / مبيع لوحة “الملائكة الصاعدة” في مزاد علني، و صاحبتها فاطمة ضيا تتبرع بمبلغ بيعها ل 75 عائلة فقيرا و متضررة من الحادثة.
مبيع لوحة “الملائكة الصاعدة” في مزاد علني، و صاحبتها فاطمة ضيا تتبرع بمبلغ بيعها ل 75 عائلة فقيرا و متضررة من الحادثة.

مبيع لوحة “الملائكة الصاعدة” في مزاد علني، و صاحبتها فاطمة ضيا تتبرع بمبلغ بيعها ل 75 عائلة فقيرا و متضررة من الحادثة.

قالت فاطمة ضيا صاحبة اللوحة المشهورة “الملائكة الصاعدة” التي رسمتها جراء حادثة مرفأ بيروت، لوكالة “سبوتنيك” أنها تلقت الدعم لموهبتها من أهلها عامةً و والدها خاصةً بتشجيعه الدائم و إيمانه بموهبتها.

و لأن الفن نوعا من انواع التعبير عن الذات، و مساحة لا نهائية لإحتواء الأفكار، فقد عبّرت عن الضرر الحاصل للكارثة، و شبهت الشابة فاطمة ضيا الضحايا بالملائكة التي صعدت لمقابلة ربها، متأثراً بها كل من رأها لشدة واقعيتها و بقدر ملامستها للجرح التي خلفته بيروت.

تقول فاطمة لوكالة “سبوتنيك”: “هذه اللوحة عبرت بكل صدق عما كان يدور في قلبي وعقلي آنذاك”، و أشارت أنها عرضتها بمزاد علني يذهب ريعه لأسر الضحايا وعائلاتهم.

و أفادت أن اللوحة “الملائكة الصاعدة” بيعت بمبلغ 45 ألف دولار أمريكي، معبرةً عن حزنها بعدم قدرتها على رؤيتها مرة أخرى ، ولكن ما كان يواسيها أنّها من خلال بيعها تمكنت من مساعدة 75 عائلة من العائلات الأشد فقراً والتي تضررت جراء انفجار بيروت، وهنا يكون الفن رسالة أولاً”.

موضحة، “أنها ليست كل اللوحات التي تقوم بها معروضة للبيع، ولكن طبعاً لا مانع من الاستفادة المادية من بعض الأعمال وذلك من أجل الاستمرار في الرسم لأن الرسم والمواد المستخدمة في الرسم مكلفة وخاصةً في وضعنا اليوم”.

معبرةً عن إحساسها بالرابط القوي بينها و بين اي لوحة تنتهي من رسمها و خاصةً إذا كانت نابعة من إحساس قوي ، و أن هدفها من الفن ليس مادياً.

ختمت مع “سبوتنيك”: “أريد رسم قصة بدلا من رسم صورة، قصة تتناول مواضيع تستفزني وتؤثر بي.. قصة أشعر بالحاجة للتعبير عن رأيي فيها على طريقتي وبالتالي نشر التوعية ومحاولة تغيير الواقع المتعلق بها قدر المستطاع كلوحة “أحلام مسروقة” التي نشرتها مؤخراً والتي تعالج موضوع زواج القاصرات والأثر السلبي الكبير والظلم الذي تتعرض له الفتاة القاصر من خلال القضاء على مستقبلها وأحلامها والتحكم بمصيرها”.

غفران عباس

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحذير قبل الإنفجار: السكوت لن يطول على إشكالات السوبرماركات!

أعرب إتحاد عمال موظفي المطاعم والفنادق والتغذية واللهو، في لبنان له، عن “غضبه مما يحدث ...