الرئيسية / أخبار لبنان / البواخر المحملة بالبنزين و المازوت موجودة قبالة الشواطئ اللبنانية ،و أصحاب المحطات نفذ صبرهم.
البواخر المحملة بالبنزين و المازوت موجودة قبالة الشواطئ اللبنانية ،و أصحاب المحطات نفذ صبرهم.

البواخر المحملة بالبنزين و المازوت موجودة قبالة الشواطئ اللبنانية ،و أصحاب المحطات نفذ صبرهم.


أشار عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات في لبنان الدكتور جورج البراكس إنّ “السبب الرئيسي بالتقنين الحاصل بتوزيع المحروقات، هو التأخير بفتح إعتمادات بواخر الشركات المستوردة للنفط ، بالرغم من أن بعض الشركات حصلت على اعتماداتها و توزع المخزون فقط للمحطات الحاملة شعاراتها ، الا ان البعض الآخر لم يحصل على الموافقة من مصرف لبنان لفتح اعتماداته على الرغم من ان البواخر المحملة بالبنزين و المازوت متوفرة قبالة الشواطئ اللبنانية.

و أفاد أن “انقطاع هذه المحطات من البنزين يعود الى عدم تزويدها بالمخزون ، و أيضا انقطاع المحطات التي يمونها عادة الموزعون الذين يشترون بضائعهم من الشركات المستوردة”.

أعرب عن مناشدته للمسؤولين لإيجاد حل مع مصرف لبنان لإعطاء الموافقة على الاعتمادات بأسرع وقت، لحل هذه الأزمة التي يشهدها لبنان عامة و الأطراف خاصة من إقفالاً للمحطات .
و عبّر عن تفهمه لعدم توفر الدولار الأميركي لدى المصرف المركزي ، لكنه طالب بإعطاء الموافقات للبواخر التي يتوافر لديها دولاراتها لأنها قد تتأخر أسابيع، و أصحاب المحطات نفذ صبرهم منذ بداية الازمة الاقتصادية و يتحملون هذه الخسائر من جهة و اتهامات المواطنين بالاحتكار من جهة ثانية.

و ختم فيما يختص بمادة المازوت، فلا تشهد ازمة خانقة كالبنزين ، بسبب استيراد منشآت النفط لهذه المادة و توزيعها للسوق المحلي اضافة لما توزعه الشركات المستوردة ، و بالتالي الطقس الدافئ الذي وفر الحاجة الى استهلاك هذه المادة ،  و تراجع حاجة المولدات الخاصة للمازوت بسبب تحسين تأمين الطاقة من قبل كهرباء لبنان.

تحرير : غفران عباس

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سـعـرُ صـرفِ الـدولارِ فـي الـسـوق الـسـوداء الـيـوم الأربـعـاء

سجّل سعر صرف الدولار في السوق السوداء صباح اليوم الأربعاء، ما بين 12400 ليرة و ...