الرئيسية / أخبار لبنان / تطورات في قضية المخطوفين اللبنانيين في نيجيريا

تطورات في قضية المخطوفين اللبنانيين في نيجيريا

ذكرت وزارة الخارجة المصرية أن سفينة الشحن “ميلان” المختطفة قبالة سواحل نيجيريا باتت تحت سيطرة سلطات إنفاذ القانون البحري بعد تخلي الخاطفين عنها وفرارهم برفقة المخطوفين.
وأكدت الخارجية المصرية في بيان نشرته عبر “فيسبوك” في وقت متأخر مساء الخميس، متابعتها المستمرة لحادث السفينة التي تعرضت للقرصنة قبالة السواحل النيجيرية، وعلى متنها مواطنون مصريون.

وأضاف البيان أن القطاع القنصلي بالوزارة على تواصل مع أهالي المختطفين لطمأنتهم وإبلاغهم بآخر الجهود المبذولة لتحرير ذويهم، وأن السفارة المصرية في أبوجا تواصل متابعتها مع الأجهزة الأمنية النيجيرية وقيادة القوات البحرية هناك لاتخاذ جميع الإجراءات الممكنة لتحرير الرهائن المختطفين.

وفي وقت سابق أفاد مالك السفينة بأنه كان على متنها 10 أفراد، بينهم ضابط بحري ومهندس مصري، و3 مواطنين لبنانيين (القبطان بلال ريداني وحسام حيدر ومصطفى عجاج)، مشيرا إلى أن القراصنة اختطفوا السفينة عند سواحل نيجيريا خلال رحلتها إلى الكاميرون وطالبوا بفدية للإفراج عن السفينة والرهائن.

لبنانيون على السفينة
أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان أمس أنّه “متابعة لقضية اللبنانيين المخطوفين في نيجيريا تبلغت الوزارة من السفير اللبناني في نيجيريا حسام دياب أنّ الخاطفين تواصلوا مع رئيس “شركة الملاحة البحرية” (Global Shipping Company limitid) وتحدث مع القبطان والمعاونين و2 من اللبنانيين المخطوفين وجميعهم بخير”.

وأضاف البيان: “تتواصل المفاوضات حول قيمة مبلغ الفدية التي يطالب بها الخاطفون”.

وختم: “ويسعى السفير اللبناني جاهداً في متابعة القضية بهدف الافراج عن اللبنانيين المخطوفين”.

عن kamel

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسرار الصحف اللبنانية الصادرة صباح اليوم السبت 23 كانون الثاني 2021

البناء خفايا قالت مصادر نيابيّة إن بيان رئاسة الجمهورية حول الملف الحكوميّ جاء بنتيجة زيارة ...