الرئيسية / أخبار النبطية / بعد فبركة خبر إصابته بكورونا وتعرضه للتنمر والإساءة ..الطالب الذي أغلق معهد النبطية الفني فحوصاته سلبية..وبيان صادر عن العائلة

بعد فبركة خبر إصابته بكورونا وتعرضه للتنمر والإساءة ..الطالب الذي أغلق معهد النبطية الفني فحوصاته سلبية..وبيان صادر عن العائلة

منذ يومين اعلن معهد النبطية الفني في بيان عن توقف الدروس والاعمال الادارية فيه اعتبارا من صباح يوم الخميس الواقع في 22/ 10/ 2020 على ان تستأنف صباح الاثنين بتاريخ 26/ 10 /2020 من اجل اجراء التعقيم اللازم لكافة الاقسام وقاعات التدريس داخل حرم المعهد حفاظا على سلامة الطلاب والهيئتين الادارية والتعليمية والمستخدمين”.

هذا الاقفال أتى بعد حملة ” طلابية ” من داخل المعهد بحق احد زملائهم، واتهامه بإصابته بفيروس كورونا ، وضجت مواقع التواصل الاجتماعي ” بحبكة ” طالبية – اعلامية لسيناريو مقلق عن ” الطالب المصاب الذي خالط زملائه في الصف” ودعاهم الى تناول الغذاء والاركيلة في احد المطاعم واحتضنهم”، ليتبين ” زيــف هذا السيناريو” الذي جـــر مواقع التواصل الاجتماعي والاعلامية اليه ودفع ادارة المعهد الى اصدار بيان توضيحي عن “إن الطالب المذكور متغيب عن المعهد منذ الأربعاء الماضي وحتى تاريخه، وقد تم التواصل مع مستشفى عسيران، حيث أجرى فيه الطالب المعني إختباره، فأكد مسؤول المختبر بأن النتيجة غير مؤكدة وبأنهم سيجرون فحصا آخر يوم غد الخميس للتأكد” ومن ثم اضطرت الى اقفال المعهد 4 ايام.

الشاب زين العابدين خليفة من بلدة الغازية وهو طالب معهد النبطية الذي تعرض لحملة اساءة وتنمير من زملاء له اجرى فحص الــpcr وأتت نتيجته سلبية، اي لا عوارض ولا اصابة بفيروس كورونا ، اعلن ذلك باتصال مع مدير المعهد الاستاذ محمد شعيتاني ووافاها بصورة عن الفحص ، معلنا بغضة وفرحة معا “اني بخير “، وان ظلم من هم من الاصدقاء والزملاء ورفاق الصف الواحد والدرس الواحد كان اشد ايلاما وقساوة عليه من كورونا بذاته.

وكانت عائلة الطالب زين العابدين خليفة من بلدة الغازية اصدرت بيانا جاء فيه :

بداية يؤسفنا ما آلت إليه أمور وطننا الحبيب، الذي تتقاذفه الويلات في كل الإتجاهات، الأمر الذي يتطلب المزيد من التكاتف والتعاون في سبيل أن تمر هذه المحنة وجميع أبناء وطننا كلهم بخير وعافية .

وعليه لقد تناقلت العديد من وسائل التواصل الإجتماعي، خبراً فيه الكثير من الإفتراءات والتجني إما لجهل صاحبه من صحة المصدر او لغاية في نفس الناشرين وفي كلا الحالتين يهمنا أن نوضح الآتي :

أولاً: إن ولدنا الحبيب زين العابدين خليفة لا يعاني من أي عوارض صحية وذهب بتاريخ يوم الثلاثاء الوقع فيه 13/10/2020 إلى معهد النبطية الفني ليقدم مستندات التسجيل ودفع المتوجب عليه، ومكث في المعهد حوالي ثلاث ساعات، وعاد إلى المنزل ولم يرتاد أي من المطاعم وغيرها كما إدعى المفبركون. ونقل عن إدارة المعهد بأنها أخذت كل الإجراءات الوقائية المطلوبة لجهة اخذ الحرارة والتعقيم قبل دخول أي من الطلاب.

ثانياً: بخصوص إذا كان مصاباً بفيروس كورونا أم لا؟ فكل الموضوع أنه كنا ننوي إجراء عملية لولدنا في مستشفى عسيران في صيدا ، وبما أن الروتين الطبي المعتمد في هذه الفترة يقضي بضرورة إجراء فحص كورونا قبل دخول المستشفى، فقد أجري له الفحص يوم الثلاثاء في 20/10/2020 ، وجاءنا من المستشفى بتاريخ اليوم الأربعاء الواقع فيه 21/10/2020 بأن النتيجة غير واضحة بحيث لم يستطيعوا تأكيد وجود كورونا ، وعليه طلبت المستشفى إعادة الفحص يوم غد الخميس في 22/10/2020 وهذا كله يمكن التأكد منه من إدارة مستشفى عسيران في صيدا .

ثالثاً: إننا نستغرب كيف إستطاع المفبركون صياغة الرواية التي تناقلتها وسائل التواصل الإجتماعي، مع العلم بأن ولدنا وعن حسن نية قام بالتواصل مع مدير المعهد ليضعه في نتيجة الفحص غير المؤكدة حرصاً منه على سلامة كل من التقى بهم، واتفق مع المدير بأن يخبره بالنتيجة النهائية فورصدورها من المستشفى المذكور.

رابعاً: لا ندري إذا كان هناك من قام بفبركة هذه الرواية، لمآرب خاصة أو لغاية في نفس يعقوب، علماً بأن ولدنا الحبيب ليست لديه أي خصومة مع أحد، وكل زملاؤه يشهدون بذلك.

خامساً: إننا نترك الأمر للجهات المختصة بأن تكشف زيف إدعاء المفبركون، مع تمنياتنا بان يشفي الله كل مريض ويبعد هذا الوباء عن الجميع إنه سميع مجيب.

المصدر شبكة اخبار النبطية

عن kamel

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية تجار محافظة النبطية لمعاودة العمل بدءاً من صباح غدٍ الإثنين مع مراعاة وإلتزام قيود الوقاية والسلامة المطلوبة من جميع أصحاب المؤسسات والتجار

بناء على قرار اللجنة الوزارية لمكافحة كورونا التي اتخذ بإعادة فتح البلاد تدريجيا ضمن شروط ...