الرئيسية / أخبار النبطية / إعتصام في النبطية رفضاً لرفع الدعم عن الدواء والقمح والمحروقات

إعتصام في النبطية رفضاً لرفع الدعم عن الدواء والقمح والمحروقات

لبت مدينة النبطية ومنطقتها دعوة الاتحاد العمالي العام ليوم الغضب رفضا لرفع الدعم عن الدواء والقمح والمحروقات وتجمع العديد من سائقي السيارات العمومية والباصات وموظفي الضمان الاجتماعي في النبطية وعمال شركة الكهرباء في النبطية والزهراني وعمال ومستخدمي مؤسسة مياه لبنان الجنوبي والنقابات العمالية على دوار كفررمان – النبطية وقطعوه بالسيارات والباصات وسط حضور للجيش وقوى الامن الداخلي.

ورفع المعتصمون يافطات لا لرفع الدعم عن الدواء ولا عن المحروقات ولا عن الطحين ولا لافقار الشعب اللبناني وتقدم المعتصمين نائب رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان الحاج حسن فقيه ، المسؤول العمالي لحركة أمل في إقليم الجنوب بشار سبيتي ، أمين سر عمال ومستخدمي مؤسسة مياه لبنان الجنوبي عباس قبيسي ، رئيس نقابة سائقي السيارات العمومية في النبطية علي كمال رئيس مركز الضمان الاجتماعي في النبطية بشار سبيتي ونائبه حسين سويدان والعديد من موظفي الضمان والكهرباء والمياه وموظفي مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي في النبطية وفاعليات نقابية وعمالية .

وقال نائب رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان الحاج حسن فقيه “لقد اعطينا فرصا كثيرة ودخلنا في حوارات وكلها لم تأت بنتيجة على الاطلاق، اليوم هذا الإنذار الأخير للمسؤولين القائمين على الأمور، الناس ستهاجمكم في بيوتكم.”

واضاف انه “من الان وصاعدا ستواجهون حملة لن تروها من قبل على الاطلاق ، لذلك اعدلوا قبل ان يحترق البلد ، البلد سائر نحو الزوال بفضل سياساتكم العوجاء والعرجاء وبفضل نسف قواعد الحوار مع الطبقات العمالية ومع الفقراء والعمال والفلاحين ، ندق ناقوس الخطر انه الإنذار الأخير امام الموجة المدمرة.”

وتابع: “لقد وصلت الأمور الى ما لا تحمد عقباه بفضل تهريب الأموال وحجر أموال المودعين في المصارف ، عودوا الى وطنكم وسارعوا الى تشكيل حكومة تنقذ الوضع اليوم قبل الغد.”

واعلن المسؤول العمالي لحركة أمل في الجنوب بشار سبيتي “اننا نقف الى جانب الاتحاد العمالي العام في التحرك المطلبي لرفض الدعم عن المواد الأساسية والأدوية والمحروقات التي تمس حياة المواطنين والتي أدت الى افقار الطبقة الوسطى التي انتهت بفضل السياسات المالية العوجاء التي أدت لتراكم الثروات لدى أصحاب المصارف.”

وقال ان الناس لن تترك الشارع حتى تحقيق المطالب، الحد الأدنى للمواطن الرغيف والدواء، حافظوا على الضمان الاجتماعي ، رفع الدواء سيؤدي الى انهيار هذه المؤسسة الوطنية بامتياز اخر حصون الامن والاستقرار الاجتماعي في لبنان .

وتحدث أمين سر نقابة عمال ومستخدمي مؤسسة مياه لبنان الجنوبي عباس قبيسي فقال امام الظلم الحاصل بحق العمال نعلن رفضنا لرفع الدعم عن المواد الغذائية والمحروقات والدواء والقمح ونطالب بإعادة النظر بأجور المستخدمين والعمال التي فقدت اكثر من 85 بالمئة من قيمتها الشرائية .

وكانت كلمات عدة رفضت رفع الدعم عن المواد الغذائية والمحروقات والقمح وطالبت الاتحاد العمالي العام بخطة تصعيدية للتحرك حتى تحقيق المطالب

تصوير علي روماني

عن kamel

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشيخ صادق في ذكرى إنتفاضة عاشوراء 1983: إن هذه الحادثة المجيدة تزدان برونق وبهاء وطني فريد..

تطرق امام النبطية في خطبة الجمعة الى انتفاضة عاشوراء التي تُصادف ذكراها اليوم وجاء فيها: ...