تاريخ جبل عامل

حدث في مثل هذا اليوم،أعلن السيد موسى الصدر ولادة أفواج المقاومة اللبنانية…

أعلن السيد موسى الصدر في مؤتمر صحفي عقده بتاريخ 6/7/1975، إثر انفجار لغم أرضي وقع في معسكر تدريبي للطلائع الأولى من الذراع المقاوم لحركة المحرومين في قرية عين البنية, قضاء بعلبك الهرمل, ولادة أفواج المقاومة اللبنانية التي اختصرت ب “أمل”. ارتفع في الانفجار أكثر من 35 شاباً شهيداً. جاء الانفجار في وقت كان لبنان فيه مسرحاً لإنفجارات مشابهة. وأصبح الحادث بمثابة معمودية النار للأفواج المنبثقة عن حركة المحرومين التي كان الصدر أسّسها في السابق. وكان أول مسؤول تنظيمي فيها الدكتورمصطفى شمران الذي أصبح فيما بعد أول وزير دفاع لإيران بعد انتصار الثورة الإسلامية.

كان الدافع الرئيس وراء تشكيل التشكيلات المسلحة للحركة بحسب السيد, أنّه يرى مطامع إسرائيل في جنوب لبنان, ما يتجاوز الحياة والأرض وإنها تريد أن توطّن الفلسطينيين وتنهي قضيّتهم. وهم في المقابل يحملون السلاح من أجل العودة إلى أرضهم. فتخوّف من حدوث إجتياح إسرائيلي للبنان وتهجير أهله فقرر تأسيس التشكيلات هذه لصد الاعتداءات. فوق ذلك كانت الحرب الأهلية اللبنانية قد امتدت إلى أكثر من منطقة وكان الصدر يتخوف أن تمتد لتشمل كل لبنان, وبالتالي لن توفر أي طائفة. وكانت قناعته أن الدولة أعجز من أن توفر الحماية لمواطنيها وأن الفرقاء المتصارعين سيتقاسمون مؤسساتها في ظل الخلل الفاضح في سياستها. عمل الصدر تحت هذه الظروف على الحفاظ على السرية في تأسيسه لحركة أمل, إلا أن وقوع الانفجار دفعه إلى الإعلان عن ولادة الحركة.

جاء إعلان ولادة الحركة رسميا لقطع الطريق على أي محاولات من أطراف أخرى لوأد المساعي التي بذلها الصدر لتنظيم العمل السياسي والعسكري للطائفة الشيعية في لبنان. وبحسب السيد الصدر أيضا وفاء لتضحيات اللبنانيين. رغم التأكيد على رفضه الانجرار إلى الحرب الأهلية.

زر الذهاب إلى الأعلى