الرئيسية / أخبار لبنان / صيدا “منكوبة” و”التلحيم” كاد يحرق مرفئها ومدير “الأونروا” يحذّر

صيدا “منكوبة” و”التلحيم” كاد يحرق مرفئها ومدير “الأونروا” يحذّر

كتب محمد دهشة في نداء الوطن :الأمن الصحي في صيدا بات مهدداً بالخطر والمعطيات في الأيام الأخيرة أظهرت ارتفاعا في نسبة عدوى فيروس “كورونا”، لجهة الاصابات والوفيات، ما دفع رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي الى اعلان المدينة “منكوبة بالكورونا وبالسياسة معا”.

اعلان السعودي لم يتوقف عند هذا الحد، بل كشف عن حصول حريق في مرفأ صيدا الجديد بسبب “التلحيم”، متسائلا: “لا نعرف إلى أين سنصل وماذا ينتظرنا؟ ألا يكفينا كورونا!”، وقال لـ “نداء الوطن” ان “الحريق حصل في باخرة محملة بالخردة، وكاد الأمر يتطور سريعا لولا تدخل فرق الاطفاء، داعيا ابناء المدينة الى رفع مستوى الطوارئ والالتزام بالاجراءات الوقائية كي نتجاوز مرحلة الخطر”.

ووفق غرفة ادارة الطوارئ والكوارث في البلدية بلغ العدد التراكمي للمصابين في صيدا الزهراني 1056، بينما عدد المصابين داخل صيدا بما فيها مخيم عين الحلوة 483، أما في بلديات الاتحاد فبلغ 573، وعدد المتعافين 277، والحالات الفاعلة 779، والوفيات 9، وفي آخر 7 ايام كان هناك 322 إصابة، وهذه الأرقام والمعدلات مخيفة.

وفي موقف لافت، دق المدير العام للوكالة في لبنان كلاودي كوردوني ناقوس الخطر من كارثة صحية واغاثية وتربوية سيشهدها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان، اذا لم يتوافر المزيد من التبرعات المالية حيث تعاني الوكالة عجزاً مالياً قد تكون معه غير قادرة على دفع رواتب الموظفين قريباً.

كوردوني الذي تفقد مخيم عين الحلوة، التقى ممثلي “اللجان الشعبية” في مدرسة “السموع” على مدى ثلاث ساعات، بحضور مدير منطقة صيدا ابراهيم الخطيب ومدير المخيم عبد الناصر السعدي، حيث صارحهم بان الاوضاع صعبة جداً في ظل انشغال العالم بأزمة “كورونا” واننا نسير نحو كارثة بكل الاتجاهات اذا لم تتوفر التبرعات المالية، قائلا “ان الوكالة تقدم خدماتها قدر المستطاع، ولكن في نهاية الامر هناك امكانيات مالية محدودة جداً”.

وجرى الاتفاق على التعاقد مع احد المختبرات الخاصة في صيدا والمعتمدة من قبل وزارة الصحة لاجراء فحوصات لـ pcr بعد الضغوط المتزايدة على المستشفيات الحكومية وتأخر صدور النتائج، على ان يعمم هذا النموذج، واعطاء رئيس قسم الصحة في المنطقة صلاحية القرار تفادياً للروتين، على ان يتوجه اي مريض في حال الطوارئ الى المسشتفيات المتعاقدة مع “الاونروا”.

في المقابل، جدد ممثلو اللجان الشعبية مطالبة كورودني برفع نسبة التغطية الصحية في هذه الظروف الاستثنائية، واستئجار مدرسة لاستيعاب الطلاب الفلسطينيين، ورفع الاغاثة بتقديم مساعدات دورية مالية او عينية والضغط على المجتمع الدولي لتطبيق القرار 194 والعودة وسط تلويح بالتوجه الى الحدود مع فلسطين.

عن kamel

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف أقفل دولار السوق السوداء مساء اليوم؟

أقفل سعر صرف الدولار في السوق السوداء مساء اليوم الخميس، ما بين 6850 ليرة و6950 ...