الرئيسية / أخبار لبنان / جنتا البقاعية تتحدى الوباء “صفر” إصابات كورونا

جنتا البقاعية تتحدى الوباء “صفر” إصابات كورونا

جنتا هي إحدى القرى اللبنانية من قرى قضاء بعلبك في محافظة بعلبك الهرمل، تبعد عن بيروت مسافة 75 كيلومتر وعن مركز القضاء 30 كلم وعن مركز المحافظة 20 كلم. تبلغ مساحة 1373(هكتار) وترتفع عن سطح البحر 1080 مترا. ويبلغ عدد سكانها المسجّلين 1350 نسمة بينهم 750 ناخباً، أما عدد سكانها المقيمين دائما فيبلغ 450 نسمة والمقيمين صيفاً 700 نسمة، وعدد المغتربين 30 مغتربًا.

رئيس بلدية جنتا هو الأستاذ “احمد حسن أيوب” و عدد أعضاء مجلسها البلدي تسعة.

هذه البلدة الصغيرة تتشارك مع بلدة يحفوفا ، في محافظة بعلبك ـ الهرمل، على نبع “الغيضة” و”ضهر الشير” نعمة “النهر” و”الشجر” ، بعيداً عن ضجيج السياسية في وطننا العزيز لبنان.

هذه البلدة البقاعية النائية حتى الآن و بإتحاد أهلها و وعيهم و إلتزامهم الدقيق بالمعايير و التدابير الوقائية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العامة تتخذ كافة الإجراءات الوقائية لسلامه جميع أهلها، كل ذلك يتم بالتعاون ما بين البلدية و أهل هذه البلدة.
يتحدث رئيس البلدية الأستاذ أحمد عن مدى هذا التعاون فيما بينهم حتى يصفهم ” كل فرد في البلدة هو عنصر بلدي” الى هذا الحد يصل الترابط و التفاهم منذ إعلان عن أول إصابة بمرض كورونا في لبنان.
منعت كافة المناسبات و نفذ التباعد و ارتداء الكمامات و التعقيم ، كل إجراءات السلامة و الوقاية طبقت بحذافيرها لم نسجل أي مخالفة و أي ضبط في البلدة حتى الساعة و يضيف أنه حتى الآن لم نجري اي فحص pcr لاي فرد من أهلنا و لم تظهر اي عوارض على أي أحد، هذا كله بفضل العزل التام الذي أجريناه و اتباع التدابير “
أما بالنسبة لمن هم يسكنون في المدينة بيروت، فهم يترددون الى القرية و لكن ضمن الشروط و تحت أعيننا و مراقبتنا و إرشاداتنا الدورية ، نثق بوعي أهلنا فلا أحد منا يتمنى الأذى له أو لاي فرد من أهله و أصحابه ملتزمين بكلمة الأمين و مدركين مدى الخطورة و ما معنى الاستهتار و المساهمة في القتل. المنحى الديني ساعدنا كثيراً و خفف عنا أعباء و مشقة و الخوف المسيطر على القلوب كل ذلك كان في مصلحة أهلنا حتى بنتا الى صباح يومنا هذا الخميس ٢٤ ايلول ٢٠٢٠ صفر اصابه صفر مخالطين. كما أن توفر المياه من النهر الذي يمر في البلدة ساهم في النظافة العالية لا ينقص أهلنا شيء و الحمدلله و هذه نعمة من الله يختم رئيس البلدية “
كما نحن بدورنا نتمنى على جميع القرى و البلدات المضي في المسار الذي اتخذته بلدية جنتا ليكونوا من الفائزين و المنتصرين على هذا الوباء القاتل.

حمى الله أهلنا جميعاً.
تقرير : ليلى فرحات

عن layla

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تخوف الأهالي على مصير أبنائهم …هل يُفرج رئيس الجمهورية عن الدولار الطالبيّ؟ (الأخبار)

بعد 10 أيام من بلوغه القصر الجمهوري، يحطّ قانون الدولار الطالبي، بعد غد الإثنين، على ...