الرئيسية / أخبار جبل عامل / جبل صافي يتعرض لأشنع أعمال التشويه والتخريب للبيئة لم يشهدها في تاريخه و الجمعيات البيئة وناشطين يرفعون الصوت عالياً لإنقاذه…

جبل صافي يتعرض لأشنع أعمال التشويه والتخريب للبيئة لم يشهدها في تاريخه و الجمعيات البيئة وناشطين يرفعون الصوت عالياً لإنقاذه…

أبشع عمليات التشويه والتخريب يتعرض لها جبل صافي في جنوب لبنان ، تلك الأرض الطاهرة التي روتها وحررتها دماء الشهداء ، حيث وبعد قرار فتحه للعموم العام الماضي صار مقصداً للزوار وعشاق الطبيعة، من كثير من المناطق اللبنانية وخاصة الجنوبية ، هذا الجبل وطيلة عقود من الاحتلال ، لم تقدر صواريخ الحقد الصهيوني أن تشوه مرتفعاته وطبيعته الجميلة المشرفة على الجنوب اللبناني والساحل .

ما يحدث هو نتاج بعض السلوكيات اللأخلاقية من بعض زوار الجبل الذين يفتقدون لأدنى معايير الأخلاق والتربية إن من ناحية رمي النفايات وقطع الأشجار وصولاً لتكسير اللافتات التوعوية وتكسير قناني الزجاج على الصخور والتي يصعب تنظيفها من البلديات والناشطين الذين يضطرون غالباً لجمع النفايات عبر حملات شبابية دورية كمبادرة فريق أوتاد المتخصص العام الماضي بالتعاون مع بلديات المنطقة، بلدية جباع وعين بوسوار و إتحاد بلديات الريحان…

ومن منبر موقع النبطية حاضرة جبل عامل المواكب لكثير من أنشطة الجبل الرياضية والبيئة ، نرفع الصوت عالياً لنناشد جميع أصحاب الشأن والبلديات ورؤساء الإتحادات البلدية التي يقع الجبل في نطاقها ، ومن يعنيهم الأمر من الجمعيات والناشطين البيئيين ،ليسارعوا في إنقاذ جبل صافي قبل فوات الأوان وحتى لو وصلت الأمور لإغلاقه أمام الزوار ،خاصة في ظل تردي الأوضاع الصحية وحالة الإستهتار من بعض المواطنين وعدم التباعد الإجتماعي خلال زيارة الجبل وإنتشار وباء كورونا في البلاد.

عن kamel

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كم هو مؤلمٌ أن نودع أحبتنا مع كل هذه الإجراءات …صور مؤثرة لتشييع المرحوم عبدالحسن شيري أول فقيد بكورونا في بلدة الخيام الجنوبية

كم هو مؤلم أن نودع أحبتنا مع كل هذه الإجراءات.. وحده هذا المشهد يدمي القلب.. ...