الرئيسية / تاريخ جبل عامل / إزدهار جبل عامل في عهد شيخ مشايخ المتاولة ناصيف النصار

إزدهار جبل عامل في عهد شيخ مشايخ المتاولة ناصيف النصار

*قادرون*

لجبل عامل تجربة تاريخية امتدت لفترة 30 عام ( 1749_1781 ) في عهد شيخ مشايخ المتاولة *ناصيف النصار* الذي تميز عهده ب :
_ تمتع العامليون بالحرية *والاستقلال*
_ عمل على *الوحدة* بين الشيعة والسنة والدروز
_ تأهيل *مرفأ صور* لتسهيل عملية التصدير والاستيراد
_ انشاء عدد من *المطاحن* التي تعمل على قوة المياه والتي أقيمت على ضفاف الأنهار
_ اكتفاء ذاتي في *زراعة القطن* ونسجه لإنتاج الملابس
_ زراعة التوت *وإنتاج حرير* القز
_*انشاء الأسواق* في المناطق ( سوق الخميس في بنت جبيل وسوق الاثنين في النبطية … وغيرها )
_ تشكيل *قوة عسكرية* قوية استطاعت الحاق الهزيمة بعسكر العثمانيين في طبرية وجيش يوسف الشهابي في واقعة النبطية سهل الميدنة كفرمان

استمر هذا الازدهار والتقدم حتى *استشهاد النصار* في معركة يارون ضد جيش احمد الجزار وما ان راح السلاح تعرض جبل عامل *لاعظم محنة* في تاريخه حيث تم تهجير اكثر من ثلثي السكان منهم من لاذ بالحراشفة الشيعة في البقاع ومنهم من توجه إلى حوران واما البقية فبين شهيد ومعتقل وقد تم *اعدام مئات الشباب* العامليين الذين اقتيدوا إلى عكا واعدموا هناك على الخوازيق اما *النساء فقد تعرضن للسبي* مع اطفالهن فكانت المرأة تباع بقرش او ربع قرش
ومع كل هذه المحن الا ان *المتاولة لم يستسلموا* بل ابتدعوا من ذلك الوقت طريقة *حرب العصابات* حيث كانوا يغيرون ليلا على عسكر الجزار ويختفون نهارا ولعل اهم اسباب انهيار قوة النصار كان تحالفه مع الشيخ ظاهر العمر الفلسطيني وابو الذهب الفلسطيني حيث فرطا بالتحالف وانفرد الشيخ النصار في مواجهة الجزار بمعركة غير متكافأة

لنا أن نستفيد من هذه التجربة المميزة بأننا *قادرون على الاعتماد على ذاتنا في الإنتاج الزراعي والصناعي* وتطوير سبل التجارة فما ذكرناه كان من قبل أكثر من 200 سنة في القرن ال18

فحتما نحن قادرون في القرن ال21

*الشيخ خميني ملك*

عن kamel

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نبذة عن سهل الميدنة كفرمان وإرتباطه بسوق الإثنين في النبطية.

لطالما شكّل «سهل المئذنة» الزراعي الذي تشتهر فيه بلدة كفررمان، السلة الغذائية والزراعية لأهالي منطقة ...