الرئيسية / أخبار لبنان / فواكه وخضار لبنان تَتلف على معبر ناصيب-جابر .. من المسؤول؟

فواكه وخضار لبنان تَتلف على معبر ناصيب-جابر .. من المسؤول؟



منذ أيام فوجئ سائقون ولبنانيون وتجار ومصدرو الفواكه والخضار من لبنان إلى الدول الخليجية بقرار منع الأردن عبور الشاحنات اللبنانية المبردة وشاحنات الخضار في أراضيه كـ”ترانزيت”، بالرغم من إعلان السعودية السماح للبضائع والسائقين اللبنانيين بالوصول إليها شريطة تحصيل تأشيرة دخول.

القرار الأردني تُرجم عبر عودة الشاحنات اللبنانية أدراجها من حيث أتت، فضلًا عن ترك الفواكه والخضار المحملة لساعات على الأرض تحت الشمس ما سارع في إلحاق الضرر بها وتلفها قبل وصولها إلى الوجهة المحددة.

هي ليست المرة الأولى لبروز هكذا مشكلة مع السلطات الأردنية. العام الماضي كابد التجار والمصدرون الأزمة نفسها، لكن مساعيهم عبر التواصل مع وزير الزراعة وقتها حسن اللقيس والسفيرة اللبنانية في عمان ترايسي شمعون أثمرت حلحلة المشكلة، بعدما ادعى المعنيون في الأردن أن خلفية المشكلة أمنية تستدعي التفتيش وإفراغ الحمولة، أما اليوم فالتبرير الأردني أن الإجراء يصب في الحرص على عدم انتشار فيروس كورونا في الأردن. لكن ما تقدم يستدعي السؤال عن مدى منطقية وجود تهديد أمني أو صحي من شاحنات “ترانزيت” لن تحط في الأردن أصلا ولن تكون أراضيه سوى معبر لدول أخرى. وكيف لدول أخرى الاستهتار بأمنها الصحي والسماح بدخول شاحنات ممكن أن تحمل الفيروس، *إذ لا يواجه تجار الفواكه والخضار اللبنانيون أية مشكلات أثناء العبور إلى الكويت والبحرين وغيرهما؟*

عن layla

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد إعتذار أديب: إرتفاع بسعر الدولار في السوق السوداء وبلغ نحو 9000 في بعض المناطق

إرتفع الدولار بعد اعتذار رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب وتجاوز الـ 8000 ليرة لبنانية كما ...