الرئيسية / أخبار النبطية / إبن النبطية المهندس عباس صيداوي أحد الفائزين بجائزة مبتكرون دون 35 يسخِّر الروبوتات لمواجهة كورونا

إبن النبطية المهندس عباس صيداوي أحد الفائزين بجائزة مبتكرون دون 35 يسخِّر الروبوتات لمواجهة كورونا

استجابة للأزمة العالمية التي تسببها فيروس كورونا ، ه الباحثون والمبتكرون من شتى الحقول العلمية ليركزوا أبحاثهم ويطعوا ابتکاراتهم من أجل مواجهة الوباء الخطير. ومثلت التكنولوجيا رأس الحربة ، ليس فقط كأداة للإسراع في تطوير اللقاحات والأدوية ، وكذلك للحد من انتقال عدوی کوفید -19 وحماية الناس من الإصابة به. وكان عباس صیداوي ، وهو أحد الفائزين للعام مبتكرون دون 35 العالمية من إم آي تي تكنولوجي ريفيو عام 2019 عن ابتكاره لروبوت فیلیکس الذي يستخدم في أغراض الدعاية والإعلان ، واحد من المبتكرين الذين أعادوا توجيه عملهم وإبداعهم في هذا الاتجاه ؛ إنه 2018 ، أسس مع زميله وسيم الحريري شركة ريفوتونیکس اختصاص في تطوير الروبوتات المتنقلة وحلول الميكاترونيات ، وكان من المفسرين للشركات الناشئة في لبنان والمنطقة العربية التي تقوم بتصميم وتصنيع روبوتات قادرة على التعايش في بيئة البشر وتأدية وظائف معينة وتحسين جودة الناس.

ومع بداية الأزمة ، عكف صيداوي وفريقه على التفكير في كيفية تكييف هذه الروبوتات وتطويرها ؛ حتى من أداء مهام جديدة بما يساعد المستشفيات والشركات في محاربة الوباء ، وتخفيف مخاطر انتقال العدوى إلى الأشخاص والكوادر الطبية ، وكذلك إلى المساعدة في تعقيم المستشفيات والمؤسسات التعليمية وغيرها من الأماكن العامة. وتمخضت جهود صیداوي وشركائه عن روبوتین اثنين: ساشا وزينزوي ؛ الأول لتوصيل الطعام إلى المرضى داخل المستشفيات ، والثاني لتعقيم الغرف في مختلف الأماكن باستخدام الأشعة فوق البنفسجية.

لقراءة باقي المقال على الرابط التالي

عباس صيداوي أحد الفائزين بجائزة مبتكرون دون 35 يسخِّر الروبوتات لمواجهة كورونا

عن kamel

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محطات الوقود في النبطية تزود المواطنين الوقود استنسابياً وبعضها رفعت خراطيمها أمام السيارات

رفعت محطات البنزين في النبطية ومنطقتها خراطيمها امام السيارات بحجة عدم تسلمها مادة البنزين من ...