الرئيسية / أخبار لبنان / إنتشار “الخنافس” و”النمنم” نتيجة التقلبات الحراريّة للقضاء عليها في المنازل .. وتركها على الطرقات ضرورة

إنتشار “الخنافس” و”النمنم” نتيجة التقلبات الحراريّة للقضاء عليها في المنازل .. وتركها على الطرقات ضرورة

أوضح الخبير في علوم الحشرات والأحراج الدكتور نبيل نمر أن “انتشار الحشرات التي نشهدها حالياً في لبنان، يعود إلى التقلبات المناخيّة في درجات الحرارة التي سُجّلت بين الأسبوعين المنصرم والجاري، والتي تستمر إلى نهاية الأسبوع المقبل”.
ولفت في تصريح، إلى أن “ما يجب معرفته أن حشرات الـ”خنافس” التي نشاهدها في هذه الفترة، من عائلة الـCadabidae ، وهي في الإجمال مفيدة للقضاء على “يرقات” بعض أصناف من الحشرات الضارة (“اليرقة” هو أول طور من نمو الفرد بعد تفقع البيضة، أو الولادة عند عدد كبير من الأنواع الحيوانية ذات نمو غير مباشر).
لكن نمر أكد أن “مكان هذه الحشرات ليس في المنازل والخيَم لذلك يجب العمل على إخراجها و معالجتها بمبيدات تُستعمل داخل المنازل، مع وجوب الحرص على عدم إبادتها كما يحصل من خلال رشّ الطرقات والأرصفة”.
وحذّر من أن “هذه الخنافس تصبح متوترة في المنازل، لأنها تبحث عن طعام أو فريسة من نوع الحشرات لتفترسها، وبالتالي يصبح سلوكها عصبيّاً، وتحاول قضم مَن يحاول لمسها، كما أنها تفرز رائحة كريهة داخل المنزل، من هنا يفترض معالجتها بالمبيدات المسموحة داخل المنازل فقط” .
أما ما يُعرف بالـ”نمنم” فشرح نمر أنها “حشرات نباتية من رتبة Heteroptera والتي لا يتعدّى حجمها الـ٤ ملم، فهي لا تؤذي الإنسان إنما تأتي لتختبئ في المنازل”، ولفت إلى “أنها تنجذب إلى الضوء، إنما حرارته المرتفعة تقضي عليها سريعاً”.

وخلص نمر إلى القول إن “مكان هذه الحشرات ليس في المنازل… لذلك رشّها بالمبيدات داخل المنازل، أمر طبيعي ومسموح بالتأكيد”.

المركزية

عن kamel

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نقابة مستوردي المواد الغذائية:الدعم لن يتوقف بشكل مفاجئ بل يمكن أن يتم على مراحل

الوكالة الوطنية للاعلام أصدر رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي بيانا اليوم الأربعاء, أكد ...