أخبار لبنان

دياب: لن أنزلق… وهذه الكلمة ليست في قاموسي!

اعتبر رئيس الحكومة حسان دياب، أن “ما تعرّض له مشروع خطة الإصلاح المالي، يكشف أن البعض يتعامل مع الأمور على قاعدة عنزة ولو طارت”، مؤكدًا أنني “لن أنزَلق إلى محاولات استدراج مكشوفة إلى معارك وهمية”.
وفي كلمة متلفزة تتطرق فيها الى الملفات المالية والسياسية، قال دياب: “نحن أحوج ما نكون إلى استنفار وطني، وأحوج من نكون إلى استعادة منطق الدولة التي هي فوق الجميع”.

وأضاف، “لا يوجد في قاموسي كلمة مرادفة للدولة ولا بديل عنها، ولا يمكن تجزئَتُها، ولا توجد تفسيرات مختلفة لها”.
ولفت إلى أن “الوطن يحتاج اليوم، وأكثر من أي يوم مضى، إلى صمت الأحقاد، ودفن المصالح، وزرع المواطنية، و تجذير الانتماء، وتحفيز التعاضد الاجتماعي”.
وأكد رئيس الحكومة، أن “لبنان أقوى بكم.. وهو قادر، بفضل جهودكم، على تجاوز الأزمات العميقة، لأن بنية الدولة تحتاج إلى أعمدة الانتماء والصدق والشفافية والتعاون والتفاني وإلغاء الذات وتجاوز الفئويات، وأنا على ثقة أن الدولة ستعود قوية، بقراركم وجهودكم ونبذ النشاز في السياسة والاقتصاد”.

زر الذهاب إلى الأعلى