أخبار لبنان

“المستشفيات” تتضامنُ مع “الرسول الأعظم”… وتُحذّر!

ذكرت نقابة المستشفيات في لبنان ببيانٍ، أنه “بتاريخ 11/ 4/ 2020، تداول بعض مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا ملفقة تتعلق بأحد أكبر المستشفيات في لبنان، وهو مستشفى الرسول الأعظم”.
واعتبر البيان، إن “تداول هذه الأخبار الكاذبة ذات النيات المسيئة لهذا الصرح الاستشفائي، أصبح مصدرا للقلق وللتلاعب بأعصاب المواطنين، في زمن نحن أحوج فيه للوقوف الى جانب القطاع الصحي بمكوناته كافة، لمواجهة جائحة كورونا وحماية المواطنين والمقيمين على الاراضي اللبنانية. بناء عليه، تعلن النقابة استنكارها الشديد للتعرض لمستشفى الرسول الأعظم بالأخبار الكاذبة والملفقة، وتتضامن معه في مواجهة هذه الموجة من الاشاعات وآخرها ما تم تداوله أمس في 11/4/2020”.

وحذّر “جميع الملفقين لهذه الأخبار الكاذبة من التبعات القانونية والاخلاقية”، داعيًا الى “توفير الدعم لجميع المستشفيات في لبنان في مواجهة هذا الخطر التاريخي على اللبنانيين، والذي كلنا ثقة بأن القطاع الاستشفائي سيخرج منه منتصرا، بتضافر جهود مكوناته كافة، بدلا من بث هذه المعلومات المضللة”.
يذكر أنه إنتشر مقطع فيديو، يدَّعي ناشروه أنه يعود للطبيب حسين صفي الدين من داخل مستشفى تابع لحزب الله، وإعتبروا أنه “يفضح ما يخفيه حزب الله عن فيروس كورونا”.
وإدعى الطبيب أن “هناك أعداد هائلة للإصابات في البيئة الشيعية، وهو ‎يناشد الأمين العام لحزب الله ‎حسن نصرالله للتدخل”.

زر الذهاب إلى الأعلى